fbpx
الرياضة

الأمن يمنع احتجاج الجمهور القنيطري أمام الجامعة

منع رجال الأمن الوقفة الاحتجاجية التي كان مقررا تنظيمها صباح أمس (الخميس) أمام مقر جامعة كرة القدم، للتنديد بالوضعية المقلقة التي يمر منها الفريق القنيطري في بطولة الموسم الجاري. وكانت مجموعة من المشجعين نظمت الوقفة الأولى بساحة النافورة بالقنيطرة، احتجاجا على سوء تدبير الرئيس الحالي حكيم دومو، والمطالبة بإقالته.
وطارد أفراد من رجال الأمن الجمهور القنيطري، أغلبهم قاصرون، ممن حضروا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية، ومصادرة اللافتات، ومحاصرتهم في شارع بن سيناء بالرباط، حيث يوجد مقر الجامعة.
وعلم ”الصباح الرياضي” من مصدر مطلع وجود حالات فوضى واعتداءات في صفوف المشجعين.
وأوضح إدريس السدراوي، رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، أن المنع يترجم سوء التدبير والفوضى التي تعم ولاية الرباط سلا زمور زعير، مؤكدا أن المنظمة أخبرت الأخيرة بموعد وتاريخ الوقفة الاحتجاجية، وفقا للإجراءات المعمول بها.
وقال السدراوي في تصريح ل”الصباح الرياضي” إن سياسة القمع والمنع أثبتت فشلها في أرجاء العالم، وما يجري في تونس خير مثال على ذلك”. واعتبر السدراوي منع الوقفة الاحتجاجية غير مبرر ويدل على تواطؤ مفضوح مع الجهات الفاسدة وناهبي المال العام، مذكرا بنجاح الوقفة الاحتجاجية الأولى التي تميزت بتأطير محكم، حسب قوله.
وشجب السدراوي بشدة الاعتداءات على بعض أعضاء الرابطة والجمهور القنيطري، عندما كانوا يعتزمون التعبير عن احتجاجهم ضد الفساد والاختلاسات المالية، بشكل سلمي.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى