fbpx
الرياضة

فاخر: قادرون على الفوز باللقب

الرجاء ينهي اليوم معسكر الجديدة ويواجه وداد فاس غدا

ينهي الرجاء الرياضي اليوم (الجمعة) معسكره التدريبي الذي دام ثمانية أيام بالجديدة، استعدادا للمباريات المقبلة.
وحسب معلومات حصل عليها «الصباح الرياضي»، فإن المعسكر التدريبي مر في أجواء جيدة، طبعتها التنافسية والجدية في العمل، ما انعكس بالإيجاب على مردود اللاعبين بدون استثناء، وهو ما أكده المدرب امحمد فاخر في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي» مبرزا أنه حقق نسبة كبيرة من الأهداف  المسطرة لهذا المعسكر، وقال» وضعنا جردا كاملا لمرحلة الذهاب بسلبياتها وإيجابياتها، مع التقلبات التقنية التي عاشها الفريق، ووقفنا على أننا ضيعنا 5 نقاط في المرحلة الأولى، علينا تداركها للتتويج باللقب».
وكشف فاخر أن الرجاء يسير في خط تصاعدي، وأن النتيجتين الأخيرتين في مرحلة الذهاب (الفوز على الكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة)، رفعا معنويات اللاعبين، وتابع» سطرنا الأهداف التي نريد بلوغها، وحاولنا توحيد فعاليات الفريق حول مشروع جماعي، الغاية منه الفوز باللقب والذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في عصبة الأبطال»، مضيفا أن اللاعبين واعون بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ويظهر ذلك من خلال المجهودات التي ما فتئوا يبذلونها في التداريب.
وأوضح فاخر أن الانضباط بات هو العملة السائدة داخل المجموعة، بعد أن شكل في البداية نقطة ضعف الفريق، وزاد قائلا» أدرك اللاعبون أن سبيلهم الوحيد صوب التألق وتحقيق الألقاب، للبحث أن آفاق أفضل، هو الانضباط والتزام في التداريب، وهذا ما حصل في معسكر الجديدة».
وعن الانتدابات الأخيرة للرجاء، أفاد فاخر أن اللاعبين أمين الرباطي وحسن الصواري اندمجا بسرعة متناهية مع المجموعة، ولم يجدا أدنى صعوبة في الانصهار داخل المنظومة المرسومة، وقال» حاولنا تعزيز صفوف الفريق بلاعبين قادرين على سد الثغرات التي عاناها الرجاء في الذهاب، وأعتقد أننا توفقنا في ذلك، مع العلم أننا مازلنا في حاجة إلى رأس حربة حقيقي بعد فشل انتداب مويتيس، وظهيرين أيمن وأيسر، تحسبا للمنافسة القارية، وأمامنا 24 ساعة قبل إغلاق باب الانتدابات لمعالجة هذا الموضوع».
وأبرز مدرب الرجاء، أنه قسم مرحلة الإياب إلى أجزاء، سيتوقف عند نهاية كل خمس دورات منها لتقييم أداء المجموعة فيها، مستدركا» لحسن حظنا أننا نستضيف بملعبنا جميع الفرق التي ستنافس على اللقب، وإن كان هذا المعطى سيفا ذا حدين، بالنظر إلى الضغط النفسي الذي قد يشكله على اللاعبين».
وعن اللاعبين الذين يتوقع بروزهم بشكل لافت في مرحلة الإياب، كشف فاخر أنه تفاجأ للتطور الكبير للاعب محسن متولي الذي غاب عن الميادين 6 أشهر، وتنبأ له بأن يكون ظاهرة مباريات الإياب، وأفاد» كل اللاعبين أمامهم هامش كبير للتطور بالنظر إلى المجهودات المبذولة في التداريب، لكن بعضهم أبان أنه أكثر استعدادا وأخص بالذكر المدافع الأوسط إسماعيل بلمعلم، والظهير هشام المحذوفي، ورشيد السليماني، الذي زادته الدولية نضجا، وباتت مسؤوليته مضاعفة».
يذكر أن الرجاء يحل اليوم بالدار البيضاء بعد أن يخوض حصة تدريبية أخيرة بالجديدة، على أن يواجه غدا (السبت)، في إطار مواصلة الاستعداد، الوداد الرياضي الفاسي، بمركبه بحي الوازيس.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى