fbpx
حوادث

تأييد الحكم الابتدائي لمتهم بمحاولة القتل بالجديدة

الغرفة الجنائية الابتدائية أدانت المتهم بعشرين سنة سجنا

أصدرت الغرفة الجنائية الاستئنافية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بتأييد الحكم الابتدائي في حق متهم توبع من قبل النيابة العامة، من أجل محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، طبقا للفصول 114 و392 و393.
وكان المتهم رفض الإجابة عن أسئلة رئيس هيأة الحكم وطالب باستدعاء وإحضار الضحية ومواجهته. وتمسك دفاعه بملتمسه وجدد طلبه. ولم يحضر المشتكي رغم استدعائه في العديد من المرات، وكان يختلق الأسباب وأدلى بشهادات طبية لتجنب الحضور ومواجهة المتهم أمام المحكمة. وأكد دفاع الأخير، أنه زاره بالسجن المحلي بالجديدة وحاول التوصل إلى حقيقة ما جرى بينهما، إلا أنه ظل صامتا.
وتعود وقائع هذه الجريمة إلى شهر نونبر 2010، حين انتقلت الضابطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بالجديدة إلى المستشفى الإقليمي، لتجد الضحية في حالة غيبوبة عقب تعرضه لطعنات من قبل المتهم الأول ولم تتمكن من الاستماع إليه. واستمعت إلى الحارس الليلي، الذي صرح أنه شاهد الضحية يجري والمتهم يتبعه، ولما سقط الأول، ارتمى عليه الثاني وظل يوجه له طعنات إلى أن انكسر السكين، فتدخل وجره من فوقه بمساعدة أحد المارة والتحق به شقيقه يحمل آلة لتقطيع اللحم ولم يعتد على الضحية بعدما وجده مضرجا في دمائه.
واستمعت الضابطة القضائية إلى الضحية بعد امتثاله للشفاء، فصرح أنه يعرف المتهم بحكم سكنه بجوار سكنه، وأنه ليلة الحادثة بمجرد التحاقه بالحي، ركن سيارته وتوجه إلى الزقاق حيث يوجد منزله، فأحس بشخص يتتبع خطواته ولما التفت وجد المتهم مسلحا بسكين، فحاول الهرب، لكنه تعثر وسقط على الأرض، فتعرض للاعتداء، و لما تعب المتهم من توجيه الطعنات، التقط حجرا قبل أن يلتحق به شقيقه.
واستمعت الضابطة القضائية إلى المتهم، فأكد أنه يعرف المشتكي جيدا وأنه كان على علاقة متينة به منذ الصغر، وفي الشهور الأخيرة التي سبقت حادثة الاعتداء، ساءت العلاقة بينهما وتسبب له في مشاكل كثيرة، باستعمال الضحية للسحر والشعوذة، وصرح أنه ليلة الحادث تسلح بسكين وانتظر عودته. وأضاف أنه لما ركن سيارته وتوجه إلى بيته، تبعه واعتدى، مؤكدا أنه لم يكن ينوي قتله.
وأكد اعترافاته أمام قاضي التحقيق، الذي بعد الاستماع إليه تمهيديا وتفصيليا، اقتنع بثبوت جناية محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في حق المتهم وفق فصول المتابعة، سيما أنه ترصد للضحية واستعمل وسيلة حادة ووجه له عدة طعنات، ووجه تهمة حيازة السلاح لشقيق المتهم بدون سند قانوني، رغم أنه لم يعتد على الضحية.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى