fbpx
حوادث

إيقاف زعيم شبكة وطنية لترويج الهيروين بطنجة

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، فجر أول أمس (الثلاثاء)، من إيقاف مروج للمخدرات القوية على الصعيد الوطني، مبحوث عنه بموجب 50 مذكرة بحث وطنية و 80 مذكرة بحث محلية، صادرة عن عناصر الأمن الوطني، وأفراد الدرك الملكي من أجل ترويج المخدرات.
وعلمت «الصباح» من مصادر مطلعة، أن عناصر الشرطة القضائية بتطوان أوقفت المتهم البالغ من العمر 35 سنة، بمدينة طنجة، متلبسا وبحوزته 500 غرام من الهيروين خام، ومبلغ مالي قدره 20 مليون سنتيم، إضافة إلى ميزان إلكتروني.
وأفادت المصادر نفسها، أن إيقاف المعني بالأمر جاء بعد عملية ترصد محكمة، توصلت إثرها عناصر الشرطة القضائية بمعلومات، تفيد أن المتهم يختبئ ويتحصن بطنجة، التي كان يتخذها مكانا للاتجار في المخدرات بعد أن انتقل إليها في سنة 2006.
و يسجل أن المعني بالأمر (ع.م) الملقب ب (دبيزا) الذي يترأس شبكة للاتجار الوطني في المخدرات القوية بجهة الشمال، كان يتاجر في المخدرات القوية بتطوان وتوارى عن الأنظار منذ وقت طويل، إذ انتقل إلى طنجة سنة 2006 بعد أن صدرت في حقه عدة مذكرات بحث في تطوان، واشتد عليه الخناق.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن البحث الأولي مع المتهم الذي جرى اقتياده إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، يروم من خلاله المحققون الوصول إلى شبكة العلاقات التي تربط «دبيزا» بباقي تجار المخدرات على الصعيد الوطني، في مسعى إلى اعتقال أكبر عدد من مروجي المخدرات، بما فيهم  الشبكة التي تمول المعني بالأمر بالمخدرات. 
وأبرزت المصادر ذاتها، أن المعني بالأمر الذي اعتبر بمثابة «صيد ثمين» لم يبد أي مقاومة، خلال عملية إيقافه. يشار إلى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تخوض حملة واسعة ضد مروجي المخدرات أسفرت عن إيقاف العديد منهم بعد أن ضبطت بحوزتهم كميات مختلفة من شتى أنواع المخدرات، كانوا بصدد ترويجها.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق