fbpx
ملف الصباح

المالكي، اخشيشن، الوفا.. رحلة الشتاء والصيف لإصلاح التعليم

المالكي بدأ الإصلاح واخشيشن أجرأه والوفا “أعدمه”

منذ الحبيب المالكي الذي ترأس وزارة التربية الوطنية في حكومة إدريس جطو ومرورا بأحمد خشيشن ولطيفة العابدة في حكومة عباس الفاسي وصولا إلى محمد الوفا، بدأت مسافة ألف ميل من أجل إصلاح حقيقي  للتعليم. هنا اختلفت المخططات، ارتباطا بالظروف العامة لكل مرحلة على حدة، وإذا كانت مرحلة الوزير اخشيشن اعتبرت استمرارا لما أنجزه المالكي، فإن مرحلة الوفا أوقفت هذا «المسلسل الإصلاحي» ما تسبب في غضب جهات عليا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى