fbpx
الأولى

اختلالات “تصريف الأعمال” بالإدارة الترابية لبرشيد

يعرف إقليم برشيد، منذ ما يزيد عن سنة، ارتباكا و”اختلالات” على مستوى تدبير الإدارة الترابية، وظل عامل الإقليم بالنيابة، منذ تعيين محمد فنيد واليا على جهة تادلة أزيلال، يعمل على “تصريف” الأعمال بإقليم حديث النشأة، وتركه عرضة للإهمال.
ولم يستسغ عدد من المواطنين وفعاليات من المجتمع المدني الطريقة التي فضل عامل إقليم برشيد بالنيابة سلكها، إذ عرفت جل المشاريع الكبرى التي أشرف على انجازها محمد فنيد، العامل السابق شبه توقف، ولم يستطع مسؤول الإدارة الترابية بالنيابة استكمال مشروع مجرى المياه العادمة ببرشيد، ووضع حد لمعاناة سكان


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى