الأولى

حجز شهادات طبية موقعة على بياض بالرباط

كمين للدرك أوقع مستخدما بمستشفى ابن سينا يبيع الشهادات بـ 700 درهم للراغبين في الإدلاء بها للقضاء

أوقفت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بتمارة، أخيرا، مستخدما سابقا بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، وحجزت شهادات طبية موقعة على بياض، كانت معدة للبيع للراغبين في الإدلاء بها في الملفات المعروضة على القضاء، من قبيل ملفات حوادث السير والشغل. كما اكتشفت أبحاث الضابطة القضائية استعانة عدد من المتقاضين بها في الملفات الجنحية والجنائية في إطار تصفية حسابات. وحددت المحكمة الابتدائية بتمارة تاريخ 3 شتنبر المقبل موعدا للبت في الملف، ووجه ممثل النيابة العامة للموقوف تهما تتعلق بصنع شهادات طبية عن علم أو غير علم وتسلم مبالغ مالية بدون وجه حق. وأورد مصدر «الصباح» أن الضابطة القضائية نصبت كمينا للموقوف، لما اتصل به أحد الأشخاص من داخل المركز القضائي للدرك، وطلب منه تزويده بشهادة طبية، بعدما اتفق معه على مبلغ 700 درهم، فانتقلت العناصر إلى المركز الاستشفائي بالرباط، وضربت حراسة على المكان المتفق عليه بين الراغب في تسلم الشهادة والموقوف، وحينما تسلم الأخير المبلغ المالي المذكور، داهمت العناصر الظنين وأوثقت يديه، ثم نقلته إلى التحقيق بتمارة.
وأفاد مصدر مطلع على سير الملف أن القضية جرى تحريكها بعد نشر «الصباح» ملفا قضائيا استعان فيه أحد الأشخاص بالصخيرات بشهادة مزورة لتوريط المعتدى عليه في جناية، واعترف أمام الهيأة القضائية الجنحية بتمارة، بحصوله على شهادة طبية مزورة مقابل 300 درهم من قبل شخص قدم له نفسه باسم ممرض بالمركز الاستشفائي الجامعي بالرباط، وكان الظنين يريد من خلال الإدلاء بالشهادة المزورة في تكييف المحكمة تهمة الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، إلى تهمة الضرب والجرح المؤديين إلى عاهة مستديمة.  
وفي سياق متصل، استدعت الضابطة القضائية طبيبا جراحا إلى مركز التحقيق، واستمعت إليه في محضر قانوني، أفاد فيه أنه سبق أن اطلع على حالة عدد من المرضى ومنحهم شهادات طبية قانونية تثبت عجزهم البدني، مشيرا إلى أن المستخدم الذي كان يشتغل في محل للطباعة داخل المستشفى المذكور، احتفظ ببعض النسخ، وأدخل عليها تعديلات مقابل الحصول على مبالغ مالية دون وجه حق، وهو ما أكده دفاعه عبد الكبير الصالحي من هيأة الرباط، مشيرا إلى أن المستخدم أراد توريط موكله.
واستنادا إلى مصدر «الصباح»، اعترف المستخدم السابق بحيازة شهادات طبية موقعة على بياض، وبإعادة الاتجار فيها دون وجه حق، وتبلغ قيمة الشهادة المسلمة إلى المتقاضين 700 درهم.
يذكر أن عناصر الدائرة الأمنية العاشرة «الأقواس» بحي يعقوب المنصور بالرباط، سبق أن نصبت كمينا لسائق سيارة إسعاف بشارع الكفاح بالمدينة نفسها، السنة الماضية، وضبطت بحوزته شهادات موقعة على بياض تعود إلى الطبيب الجراح، ووضع الأخير رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، مدة 22 يوما، وقضت في حقه العدالة بالحبس موقوف التنفيذ.

عبد الحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض