fbpx
الأولى

سكان المخيمات رهائن الوهم الكبير

صحراويو اللجوء مسلوبو الإرادة تحت خيامهم المسيجة بمتاريس العسكر الجزائري بقلم: الفاضل الرقيبي منذ قرابة خمسين سنة، وصحراويو المخيم يعيشون رهينة آلة دعائية لا تريد لهم خلاصا من سجنهم الكبير، فوق أرض الحمادة، وعلى تراب بلد ظلوا، مثل شعبه، يعانون تحت وطأة نظام ديكتاتوري يصرف أنانيته السياسية عبر ثلة منأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى