حوادث

اعتقال أكبر مروج لـ “الماحيا” بمراكش

المتهم من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه وطنيا

تمكنت عناصر فرقة الأبحاث الرابعة، تحت إشراف رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، من إلقاء القبض على أحد أكبر مروجي ماء الحياة «ماحيا» الأحد الماضي. وقالت مصادر «الصباح» إن العملية جاءت بعد عدة حملات قامت بها عناصر الشرطة القضائية، أخيرا، بالمدينة العتيقة، أفضت إلى اعتقال أزيد من خمسة مروجي «ماحيا»، كان آخرها توقيف أحد المزودين للخمور من نوع (ماء الحياة) ، بمنطقة الواحة التابعة لحي سيدي يوسف بن علي، السبت الماضي، وبعد إخضاعه للبحث، قام بإرشاد عناصر الشرطة القضائية عن مزوده الرئيسي، والذي يعتبر من بين أكبر مروجي الماحيا بالجنوب. 
وحسب المصادر نفسها، فإن عملية الإيقاف كانت في الساعات الأولى من صبيحة الأحد الماضي، بدوار لخمينات، التابع لجماعة أولاد حسون التابعة لدائرة الويدان، والتي توجد تحت نفوذ سرية الدرك الملكي، إذ تمت مداهمة منزل المتهم من  قبل العناصر المذكورة، والتي  لقيت مقاومة شرسة من قبل عائلة المتهم وبعض جيرانه. 
وبعد إيقاف المتهم (من مواليد 1978)، ذي السوابق القضائية وموضوع مذكرة بحث وطنية من قبل عناصر الدرك الملكي، حجزت 250 لترا من سائل «ماحيا»، بالإضافة إلى معدات وآليات يستعين بها في إعداد الخمور. ومن المنتظر عرضه على أنظار النيابة العامة بتهمة تكوين شبكة متخصصة في تصنيع وتقطير وترويج سائل ماء الحياة.
وتأتي العملية المذكورة في إطار الخطة الجديدة لولاية أمن مراكش الرامية إلى محاربة ترويج المخدرات بشتى أنواعها، وبيع الخمور بدون رخصة، خاصة خلال فترة العيد، والتي تهدف من خلالها مصالح ولاية امن مراكش إلى وضع حد لما يترتب عن ذلك من جرائم وسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض وأعمال تمس بالأمن العام. 
  وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش، تمكنت أخيرا من ضبط كمية كبيرة من التين المخمر المعد للتقطير، بالإضافة إلى براميل تحتوي على كميات مقطرة من «ماء الحياة» كان يستعد أصحابها لتسويقها بجهة مراكش تانسيفت الحوز. 
وفي إطار الحملات التمشيطية والروتينية التي تباشرها مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بالمدينة الحمراء، أفلحت في حجز طنين و 500 كيلو غرام من التين المخمر( الشريحة) بالإضافة إلى 600 لتر من ماء الحياة معدة للبيع، وذلك بعد عملية مداهمة أحد المنازل المشبوهة بداخل ضيعة فلاحية بدوار كرفاوة بجماعة أولاد حسون بمراكش، فيما تمكنت الشبكة المتخصصة في هذا النوع من المخدرات من الفرار، وصدرت في حقها ( ثلاثة أفراد) مذكرة بحث وطنية.  وارتباطا بهذه الحملة التمشيطية تمكنت العناصر نفسها الأربعاء الماضي، من تفكيك شبكة متخصصة في ترويج والاتجار في المخدرات، تتخذ من جماعة حد رأس العين بإقليم الرحامنة مركزا لها.
وجاء تفكيك هذه الشبكة بعدما تمكنت هذه العناصر من إيقاف أحد الأشخاص بجماعة تسلطانت وبحوزته 250 غراما من مخدر الشيرا كان يستعد لترويجها داخل المنطقة. وبعد إخضاعه للاستنطاق، اعترف بأنه يتزود بهذا النوع من السموم من شخص الذي يعتبر المزود الرئيسي الذي يتخذ من جماعة حد رأس العين بإقليم الرحامنة مجالا لنشاطه المحظور . 

حجز
حجزت عناصر الدرك الملكي 250 لترا من سائل (ماحيا) بالإضافة إلى معدات وآليات يستعين بها في إعداد الخمور. ومن المنتظر أن يتم عرض المتهم على أنظار النيابة العامة بتهمة تكوين شبكة متخصصة في تصنيع وتقطير وترويج سائل ماء الحياة.

نبيل الخافقي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق