حوادث

حريق بمقبرة سيدي بركة بابن سليمان

شب ليلة الجمعة – السبت الماضي،  في حدود الساعة التاسعة والنصف مساء، حريق بمقبرة سيدي بركة (جد الشهيد المهدي بن بركة) الموجودة بدوار العوانس جماعة ولاد يحي لوطا التابعة لقيادة الفضالات بابن سليمان،  على مساحة هكتار ونصف لأسباب ما تزال مجهولة . وخلف الحريق حالة من الهلع في صفوف السكان والدواوير المجاورة للمقبرة قبل التعرف على مكانه بحكم الدخان الكثيف الذي خيم على الدوار والمناطق المجاورة .وعلمت «الصباح» من شهود عيان من داخل الدوار أن الحريق أتى على الأعشاب المنتشرة داخل المقبرة ليمتد إلى تلك الموجودة فوق بعض القبور، في مشهد أثار تأسف وحسرة المواطنين الذين وجدوا لحظتها بعين المكان، قبل أن يتدخل عدد من المواطنين ويقوموا بإخماده باستعمال وسائل بدائية، في الوقت الذي غابت فيه عناصر الوقاية المدنية لأكثر من ساعتين للوصول إلى مكان الحريق، رغم أنه لا يبعد عن مركز المطافئ إلا بنصف ساعة. وأضافت  المصادر نفسها أنه لولا السور الذي تم بناؤه من قبل الجماعة السنة الماضية، لانتقلت النيران إلى المحاصيل الصيفية والمنازل المحيطة بالمقبرة.
واحتملت المصادر أن يكون الحريق ناجم بفعل أشخاص من عابري سبيل يتخلصون من سجائر أو يتعمدون إشعال النيران في الأعشاب المحيطة بالمقبرة. يشار إلى أنه حلت بالمكان عينه عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية لمعاينة الحادث، وفتح تحقيق في الموضوع.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق