حوادث

ترقية رئيس الأمن بآسفي إلى رتبة وال للأمن

كشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح»، أنه جرى أخيرا ترقية المراقب العام رئيس الأمن الإقليمي بآسفي أحمد طوال إلى رتبة وال للأمن، وذلك بمناسبة الذكرى 14 لتربع جلالة الملك على العرش.
وكان أحمد طوال، قد عين على رأس الجهاز الأمني بإقليمي آسفي واليوسفية، قبل أزيد من سنة، قادما إليها من الخميسات، حيث شغل هناك مهمة رئيس الأمن الإقليمي. وتدرج أحمد طوال في سلك الأمن الوطني، إذ سبق أن كان مسؤولا عن جهاز الشرطة القضائية للأمن الولائي بفاس ، قبل تعيينه نائبا لوالي أمن مراكش ما بين سنتي 2008 و2010، وكذا رئيسا للأمن الإقليمي بكل من زاكورة وورزازات. واستطاع أحمد طوال، بعد تعيينه بآسفي، رغم الأجواء المشحونة التي كانت تعرفها المدينة، بفعل الحراك الشعبي، إعادة رسم الخريطة الأمنية، إذ بادر إلى إجراء حركة تغييرات شملت رؤساء مجموعة من الدوائر الأمنية، وعدد من المسؤولين بمصالح ولاية الأمن، وإحداث مركزين للمداومة، مركز بآسفي الشمالية وآخر بآسفي الجنوبية، وإضافة دوائر أمنية جديدة  سيما بالأحياء التي تعرفها كثافة سكانية وتزايدا عمرانيا، وهو ما كان له انعكاس إيجابي، إذ تراجع مؤشر الجريمة بمدينة كانت تحتل الرتب الأولى من حيث معدل الجريمة بالمغرب، حسب الإحصائيات الرسمية التي تنشرها الإدارة العامة للأمن الوطني. وشمل تغيير الخريطة الأمنية مدينة اليوسفية كذلك، إذ تمت إعادة هيكلتها وتعيين مسؤولين جدد بها لمواكبة الاستراتجية الأمنية الجديدة التي رسم ملامحها أحمد طوال.
محمد العوال (آسفي)
إرجاء ملف شقيقين بزرهون متهمين بإحداث عاهة مستديمة

 قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الخميس الماضي، إرجاء النظر في القرار المستأنف، القاضي بإدانة الشقيقين (م.خ) و(ع.خ) من أجل جناية الضرب والجرح العمديين المؤديين إلى عاهة مستديمة، بعد إعادة التكييف، إلى 31 أكتوبر المقبل، وهو القرار الذي تمت بموجبه مؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما، وحكمت على كل واحد منهما بست سنوات سجنا نافذا، مع تحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.
ويستفاد من محضر الضابطة القضائية عدد 507، المنجز من قبل الدرك الملكي بمولاي ادريس زرهون (عمالة مكناس)، أنه بتاريخ رابع أبريل من السنة الماضية تقدمت المسماة (ز.ر) بشكاية تعرض فيها أن شقيقها (ع.ر) وقع ضحية اعتداء بواسطة الأسلحة البيضاء، وذلك من طرف المتهمين (م.خ) و(ع.خ)، ما أدى إلى إصابته بجروح في رأسه وصدره، وكسور في أطرافه السفلى، فضلا عن بتر إبهامه الأيسر، مضيفة أنه يوجد بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس. وبعد انتقالها إلى المستشفى المذكور، عاينت عناصر الضابطة القضائية آثار العنف على أنحاء مختلفة من جسد الضحية، الذي كان يرقد بقسم جراحة العظام والمفاصل، إذ أكد لهم الطبيب المداوم أن المعتدى عليه سيخضع لعمليتين جراحيتين، وأن حالته الصحية جد صعبة.
خليل منوني (مكناس)
شاطئ بالجديدة يبتلع جثتين في يومين

قالت مصادر أمنية للصباح، «إن عناصر الحماية المدنية، تمكنت مساء الأحد الماضي، من انتشال جثة شاب في الثلاثين من عمره من شاطئ الدوفيل بالجديدة». وأكدت المصادر ذاتها، أن جثة الشاب المتحدر من مدينة مراكش،  عثر عليها طافية بمياه شاطئ الدوفيل. وأخبرت السلطات المحلية والوقاية المدنية، التي عملت على نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس بالجديدة لإخضاعها لعملية التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة قبل تسليمها لذويها.
وحسب المعلومات التي توصلت إليها “الصباح”، فإن الضحية من مواليد سنة 1983، يحترف النجارة، قدم من مدينة مراكش إلى الجديدة لقضاء نهاية الأسبوع رفقة والدته، وكان ينوي العودة صباح الأحد الماضي، إلا أن والدته اقترحت عليه البقاء إلى الاثنين الماضي.  
وكانت مصالح الحماية المدنية نفسها، انتشلت جثة شاب آخر غرق يوم الجمعة الماضي الذي صادف يوم عيد الفطر. وكان الشاب قدم من الجماعة القروية لأولاد حسين للاستمتاع بمياه البحر الباردة هربا من الحرارة التي ضربت المنطقة .
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

تفكيك عصابة سرقة بالحسيمة

أسفرت الحملة التطهيرية التي باشرتها مصلحة الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي للحسيمة، أخيرا، عن الإيقاع بأربعة أشخاص متخصصين في السرقة بالخطف والنشل والتهديد بالسلاح الأبيض. وذكر مصدر مطلع أن عناصر الشرطة القضائية المكلفة بتأمين الشواطئ تمكنت من إلقاء القبض على المتهمين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عاما، بناء على مجموعة من الشكايات المسجلة ضد فاعل أو فاعلين مجهولين في شأن الاعتداءات والسرقات التي طالت عددا من الضحايا بسوق الثلاثاء بالحسيمة وشاطئ كيمادو بالمدينة نفسها، واستهدفت مبالغ مالية وهواتف محمولة وأغراضا أخرى. وبعد التحقيقات المكثفة، تبين أن المعنيين بالأمر شاركوا في تنفيذ سلسلة من الاعتداءات والسرقات، في حق العديد من الضحايا، الذين كانوا يعترضون سبيلهم ويجردونهم من كل ما في حوزتهم من أموال ومقتنيات أخرى وهواتف محمولة. وكشف المصدر ذاته أن دورية أمنية تابعة للفرقة المكلفة بتأمين الشواطئ، أوقعت المتهمين، للاشتباه فيهم والتحقق من الهوية، قبل أن يتبين أن الأمر يتعلق بأشخاص كانوا موضوع عدة شكايات. وحجزت عناصر الشرطة القضائية لدى المتهمين هواتف محمولة وعدة مسروقات ومبالغ مالية. وبعد إبلاغ النيابة العامة، صدرت تعليمات بوضعهم رهن الاعتقال، وإحالتهم عليها بعد استكمال البحث معهم. وحسب المصدر نفسه، فإن البحث مازال مستمرا عن آخرين شاركوا المتهمين في السرقات، وإن أحد المعتقلين من أصحاب السوابق القضائية. وبعد استكمال إجراءات البحث وتحرير المحاضر الرسمية، أحيل المتهمون على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، من أجل تكوين عصابة إجرامية وتعدد السرقات الموصوفة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

إيقاف سنغالي بالجديدة يزور بطائق الإقامة

أوقفت عناصر أمنية تابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بالجديدة، مهاجرا إفريقيا ورفيقا له، بتهمة تزوير بطاقة إقامة بيومترية وجوازات السفر، مساء السبت الماضي.
وقالت مصادر أمنية لـ»الصباح»، إن عناصر الأمن بعد إيقافها للمهاجرين الإفريقيين، اقتادتهما إلى مقر الشرطة القضائية وخلال الاستماع إليهما، تبين أن أحدهما يتحدر من السنغال، من مواليد 1995، يقيم بالمغرب بطريقة غير شرعية.
وكانت العناصر الأمنية، أوقفت سيارة مرقمة بالخارج في إطار مراقبة عادية للسيارات الواردة على الجديدة، وبعد فحص وثائقها ووثائق مستعمليها، شكت العناصر الأمنية في هوية الراكبين وحولتهما على مصالح الشرطة القضائية. وبعد تعميق البحث مع  السنغالي، تبين لها أنه متورط في تزوير بطاقات الإقامة لفائدة مهاجرين أفارقة يقيمون بطريقة غير شرعية في المغرب.  
وكانت الضابطة القضائية رصدت بطائق إقامة مزورة لدى مواطنين سنغاليين بائعين متجولين بالجديدة. وبعد الاستماع إليهما، دلاها على هوية الشخص الذي زودهما بهذه الوثائق. وعملت الضابطة القضائية رفقة المعنيين بالأمر على نصب كمين له، مكن من إيقافه بالجديدة وضبطت لديه حوالي 60 بطاقة بلاستيكية معدة للتزييف وبطاقة إقامة بيومترية مزورة ومجموعة من جوازات السفر ووصولات خاصة بطلب بطاقة الإقامة، وكان الموقوف يستخلص 3 آلاف درهم مقابل توفير بطاقة إقامة.
من جهة أخرى، تعرضت مجموعة من المهاجرين الأفارقة الذين يشتغلون في بيع الهواتف المحمولة واللوحات الفنية ومواد مجلوبة من جنوب الصحراء قبل يوم عيد الفطر الأخير، إلى السرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح من قبل أربعة أشخاص على متن دراجات نارية. ولم يتمكن هؤلاء من وضع شكاياتهم لدى المصالح الامنية، لوجودهم في وضعية غير قانونية.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

وفاة طفل بعد مغادرته المستشفى بابن جرير

فارق طفل الحياة مساء السبت الماضي، بعد مغادرته المستشفى الإقليمي بابن جرير، بعد خضوعه لفحص طبي من قبل الطبيبة المداومة بالمستشفى.
وقالت مصادر لـ«الصباح» إن الهالك الذي يتحدر من دوار جويدات بجماعة سيدي عبد الله بإقليم الرحامنة، توفي وهو في طريقه إلى محطة سيارات الأجرة الكبيرة بالمدينة ذاتها.
وأفاد قريب للهالك أن الطفل أحس بألم  ببطنه، إذ قطع مسافة طويلة من الدوار إلى المستشفى الإقليمي بابن جرير قصد العلاج، قبل أن تخبره الطبيبة المداومة أن حالته لا تستدعي القلق، لتقرر الأسرة العودة إلى منزله، لكن القدر المحتوم جعله يفارق الحياة.
وأضاف المصدر نفسه أن عائلة الضحية عبرت عن استنكارها للإهمال الذي طال ابنها وطالبت بفتح تحقيق في الواقعة، كما احتجت على ضعف التجهيزات والوسائل الطبية  بالمستشفى الذي يستقبل أعدادا كبيرة من المواطنين بالإقليم قصد العلاج. 
واحتشد العديد من المواطنين أمام المستشفى الإقليمي بابن جرير، مطالبين بالتحقيق في وفاة الطفل، وتوفير الوسائل الطبية الكافية  لعلاج المرضى بالمستشفى. 
محمد السريدي (ابن جرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق