حوادث

حجز “قرقوبي” وشيرا بالرباط

عناصر الشبكة صدموا شاحنات الجر  والمحجوزات أحيلت على إدارة الجمارك

حجزت عناصر الدائرة الأمنية السادسة «القامرة» بالرباط، مساء الاثنين الماضي، 1500 قرص مهلوس وحوالي 750 غراما من الشيرا، كما حجزت سيارة وهواتف محمولة وأسلحة بيضاء.

جرى تفكيك الشبكة بعد نصب كمين لعناصرها من قبل الدائرة الأمنية المذكورة قرب ملعب «الهلال» لكرة القدم بحي يعقوب المنصور ، بعدما توصلت المصالح المختصة بوجود عناصر الشبكة يسعون إلى ترويج الممنوعات بشارع النور.
وذكر مصدر مطلع على سير الملف أن عنصرين من الشبكة حاولا الفرار من قبضة رجال الشرطة، واستعانت الأخيرة بشاحنتين للجر لعرقلة عملية فرارهما، بينما جرى صدمهما من قبل  سيارة الموقوفين، وتمكنت عناصر الشرطة من إيقافهما وتصفيدهما ونقلهما إلى مقر المنطقة الأمنية الرابعة بحي يعقوب المنصور، وجرى وضعهما رهن الحراسة النظرية للتحقيق معهما في التهم المنسوبة إليهما في الاتجار في الشيرا والأقراص المهلوسة عن طريق الجملة، وإيذاء موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهما وحيازة السلاح الأبيض.
وحسب ما علمته «الصباح» سبق أن ذكر عدد من المدمنين على لسانهم الشابين الموقوفين، وأقروا أنهما يزودانهم بالشيرا والأقراص المهلوسة، ما دفع عناصر دائرة «القامرة» إلى التحري في أوصافهم ونصب كمين لهم.
واعترف الموقوفان بالاتجار في المواد المحجوزة، مشيرين إلى أنهما كانا يوزعان يوميا كميات  من الأقراص المهلوسة والشيرا على البائعين بالتقسيط، عن طريق استعمال الهواتف المحمولة،  وكانا يتحركان بواسطة سيارة في شوارع الرباط، وسهلت لهما هذه العملية جني أرباح مالية مهمة.
في سياق متصل، أمر ممثل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، بوضع المشتبه فيهما قيد الحراسة النظرية، لتعميق البحث معهما حول مصدر المحجوزات، وينتظر أن تكون الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية الرابعة، أحالت الموقوفين  زوال أمس (الأربعاء) على ممثل الحق بتهم تتعلق بالحيازة والاستهلاك والاتجار في المخدرات ومحاولة إيذاء عناصر القوات العمومية وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر من شأنه المس بسلامة الأشخاص والأموال، وينتظر أن تبعث إدارة الجمارك بمذكرة مطالب مدنية إلى وكيل الملك استنادا إلى الكميات المحجوزة من عناصر الشرطة.  
يذكر أن الشرطة القضائية بالمصلحة الولائية للرباط، فككت الأسبوع الماضي، شبكة مختصة في تهريب المخدرات عبر شاحنة للتبريد، وحجزت ثلاثة أطنان من الشيرا وهواتف محمولة ومبالغ مالية، كما تمكنت في الأسابيع الماضية من حجز آلاف من الأقراص المهلوسة، وكشفت الأبحاث بشأنها عن وجود شركاء للموقوفين بفاس ووجدة، كما توصلت الأبحاث أن الجزائر هي مصدر «القرقوبي»  المحجوز.

محجوزات

حجزت عناصر الدائرة الأمنية «القامرة» 1500 قرص مهلوس و750 غراما من الشيرا وسيارة وهواتف محمولة وأسلحة بيضاء، وجرى إحالة المحجوزات من المخدرات على إدارة الجمارك لتحديد مذكرة تعويض في شأن المحجوزات.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق