الأولى

اعتقال وداديين يشتبه في قتلهم رجاويا

البحث كشف أنهم خططوا لمهاجمة الجمهور بعد مباراة نيس ردا على اعتداءات سابقة عليهم

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن آنفا بالبيضاء، أخيرا، ثلاثة أشخاص، يشتبه في تورطهم في مقتل مشجع رجاوي عقب مباراة نيس، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بعد متابعتهم بتهم التخطيط والاعتداء والتحريض على ارتكاب أعمال عنف، والإيذاء العمدي بمناسبة مباراة رياضية الناتج عنه وفاة والمساهمة، والضرب والجرح العمديين  باستعمال السلاح الأبيض والعنف ، وعدم التبليغ عن الشروع في ارتكاب جناية. وكشفت مصادر أمنية أن أحد المتهمين الثلاثة، التابع لفصيل الوينرز، وهو قاصر، اعترف أنه ليلة الحادث قام بالتنسيق مع مجموعة من أنصار الوداد الذين يمثلون مختلف أحياء مدينة الدار البيضاء وقرروا اعتراض سبيل جمهور فريق الرجاء، للرد على هجوم سابق للرجاويين عليهم. كما قدم المشتبه فيه معلومات عن بعض ممن شاركوه الاعتداء على الجمهور الرجاوي، ليتم إيقاف اثنين منهم. وأكد القاصر الموقوف، حسب ما كشفت مصادر أمنية،  أن جميع عناصر «الوينرز» نسقت فيما بينها ليلة الحادث قصد القيام بأعمال عنف في حق جمهور الرجاء، بعد نهاية مباراته ضد فريق نيس وذلك للانتقام منه، على اعتبار أنها يستغل بدوره مباريات الوداد لاعتراض جماهيره وينزع الشعارات التي تخص الفريق بالعنف.
وأضاف المشتبه فيه أن  حوالي 40 شخصا من عناصر «الوينرز» تجمعوا بدرب القريعة، كما  كانت هناك تحضيرات سابقة بحي المصلى بعين الشق، وبعد تجمعهم انطلقوا من شارع 2 مارس، حيث هاجموا جمهور الرجاء.
وأضاف المشتبه فيه أنه علم، عبر مكالمة هاتفية من أحد أصدقائه أن أحد عناصر «الوينرز» هو من قام بالاعتداء على المشجع الرجاوي باستعمال حجر أصابه في رأسه، وأن أحد الأشخاص الذي سبق أن تم إيقافه وتقديمه إلى العدالة كان هو العقل المدبر للعملية، كما أن أحد الشخصين الموقوفين رفقته يعتبر مصور فصيل «الوينرز»، وكان ضمن المجموعة التي كانت تهاجم أنصار فريق الرجاء بشارع 2 مارس، أما الشخص الثاني الموقوف فقد حضر معهم أثناء التحضيرات بدرب القريعة وانسحب بعد ذلك.  وقالت المصادر الأمنية ذاتها إن البحث سيبقى جاريا عن المتورطين في هذه القضية إلى حين إيقافهم جميعا.
وكانت مصالح الأمن اعتقلت في وقت سابقه مشتبها بقتله مشجعا، بعد أن أصابه بحجر أسفل الأذن، عقب مباراة الرجاء الرياضي ونيس الفرنسي، فيما البحث ما زال جاريا عن مشتبه فيهم آخرين في حالة فرار. وجاء إيقاف المتهم بعد معلومات قدمها أحد المصابين الذي أكد خلال الاستماع إليه أنه تعرف على شخص كان ضمن المجموعة التي عرضتهم للرشق بالحجارة.
الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق