مجتمع

احتفال الطائفة اليهودية بمراكش بعيد العرش

قال جاكي كادوش، رئيس الطائفة اليهودية بمراكش والصويرة، إن عيد العرش يشكل فرصة لتجديد التأكيد على تشبث المغاربة بالثوابت المقدسة للمملكة، مؤكدا أن الأهداف المتوخاة من قبل جميع المغاربة تروم بناء مجتمع حر ومزدهر على الرغم من بعض الإكراهات.
وأضاف كادوش، خلال حفل الطائفة اليهودية بمدينة مراكش، بالذكرى الرابعة عشرة لعيد العرش، أن المغرب أصبح تحت القيادة السامية للملك محمد السادس، ورشا كبيرا مفتوحا وبلدا يسير على طريق الحداثة وتشييد البنيات التحتية الضرورية للتنمية الاقتصادية ولتعزيز تنافسيته على الصعيد الدولي.
وشدد، أن المغرب الوفي لاختياراته الثابتة لبناء دولة الحق والديمقراطية، يسير قدما نحو تمتين وتعزيز مؤسسات الدولة الحديثة من خلال الاعتماد على مبادئ التشارك والتعددية والحكامة الجيدة. وأكد كادوش، أن المشاريع الطموحة لتحديث وتنمية المغرب، وخصوصا تلك التي انطلقت منذ 1999، كلها مشاريع مجتمعية تعتمد على اختيارات سياسية واقتصادية واجتماعية، مشيرا إلى أن التحولات التي تعرفها المملكة نابعة من تصورات واضحة، تتسم بالديمقراطية وتتطلع إلى تحقيق التنمية والحداثة وتسعى إلى إرساء التضامن بين شرائح المجتمع.
وأوضح كادوش، أن الدستور الجديد المصادق عليه بكثافة من طرف الشعب المغربي، يشكل خطوة هامة نحو التجديد الديمقراطي للنظام الاجتماعي والسياسي في المملكة.
وأشار كادوش، إلى أن  المغرب كان ومازال أرض التسامح والتعايش لجميع الأديان السماوية، وهو ما تجسده المساواة التامة بين أفراد الشعب المغربي سواء كانوا مسلمين أو يهودا، والتي يكفلها الدستور الجديد وجميع النصوص القانونية التي تجعل من المملكة بلدا ديمقراطيا حداثيا.

محمد السريدي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق