حوادث

السجن لحارسين بالسجن المحلي بالجديدة

أدانت المحكمة الابتدائية بالجديدة، أخيرا، حارسين تابعين للسجن المحلي بسيدي موسى بالمدينة ذاتها، وحكمت عليهما بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ على خلفية تعذيب معتقل والشطط في استعمال السلطة، فيما برأت رئيس معقل في السجن ذاته. وكانت النيابة العامة التابعة للمحكمة الابتدائية بالجديدة، التحقت بالمؤسسة السجنية خلال منتصف شهر مارس الماضي، بناء على إخبارية من الضابطة القضائية لدى الدائرة الأمنية الثالثة، تفيد قيام أسرة معتقل بوقفة احتجاجية أمام المؤسسة نفسها والمنزل الوظيفي لرئيس السجن المحلي. واستمعت إلى عائلة معتقل بسبب السرقة الموصوفة، يقضي عقوبة سالبة للحرية مدتها ثلاث سنوات. وأفادت العائلة، أنها توصلت بمكالمة هاتفية من طرف ابنها يشير إلى تعرضه للاعتداء من طرف رئيس المعتقل وثلاثة من الموظفين. وكانت عائلة المعتقل اشترطت فك الاعتصام بالاستماع والاطلاع على حالة ابنها مما دفع النيابة العامة إلى الاستجابة لمطالبها واستمعت للمعتقل نفسه. وأجرت النيابة العامة بحضور الضابطة القضائية بحضور رئيس المؤسسة السجينة معاينة على السجين (31 عاما). ووقفت على آثار التعذيب البادية على مختلف أنحاء جسده. وسجلت اللجنة المختلطة وجود كدمات بادية للعيان على وجهه وعينيه ورجليه وظهره. واقتنعت بتعرض السجين للاعتداء بالضرب والجرح بواسطة العصي واللكم. وبعد الاستماع إلى المشتكي والمشتبه فيهم، أنجزت النيابة العامة تقريرا حول الموضوع، ما جعل المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج توقف رئيس المعقل وحارسين من السجن عن العمل إلى حين البت في هذه القضية.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض