الأولى

اعتقال متهم بقتل مشجع رجاوي

شهادة أحد الضحايا قادت إلى إيقافه والبحث جار عن خمسة متهمين آخرين

اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بأمن آنفا بالبيضاء، السبت الماضي، مشتبها بقتله مشجعا بعد أن أصابه بحجر أسفل الأذن، عقب مباراة الرجاء الرياضي ونيس الفرنسي، فيما ما يزال البحث جاريا عن خمسة مشتبه فيهم آخرين في حالة فرار.
وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن إيقاف المتهم جاء بعد معلومات قدمها أحد المصابين الذي أكد خلال الاستماع إليه أنه تعرف على شخص كان ضمن المجموعة التي عرضتهم للرشق بالحجارة، مقدما معلومات عن محل سكناه لتنتقل عناصر الشرطة القضائية وتلقي عليه القبض. واعترف المتهم، بعد التحقيق معه، بالمنسوب إليه، مؤكدا تزعمه وتدبيره لعملية الهجوم التي عرض من خلالها مجموعة من المشجعين لأعمال الضرب والجرح، إضافة إلى الرشق بالحجارة والتي ذهب ضحيتها أحد الأشخاص، فيما أصيب خمسة آخرون بجروح.
وأضاف المتهم أنه اعترض، رفقة بعض أصدقائه، مجموعة من الأشخاص كانوا على متن دراجة ثلاثية العجلات، كانوا متوجهين إلى منازلهم بعد نهاية مباراة الرجاء ونيس، قبل أن يهاجموهم بالحجارة ويعتدوا عليهم بالضرب والجرح. وقدم المتهم معلومات عن مجموعة من الأشخاص الذين رشقوا بعض الجماهير بالحجارة، وتم تحديد هوية خمسة منهم ما زال البحث جاريا عنهم.
واستمعت عناصر الشرطة إلى شقيق الضحية، الذي كان رفقته ساعة الحادث، والذي تعرض بدوره للرشق بالحجارة من قبل مجهولين ما تسبب له في جروح طفيفة وخدوش بالمرفق الأيمن، والذي أكد أنه بينما كان عائدا على متن دراجة ثلاثية العجلات رفقة مجموعة من مشجعي فريق الرجاء من مركب محمد الخامس بعد انتهاء المباراة، اعترضت سبيلهم مجموعة من الأشخاص يجهلون هوياتهم بالقرب من حديقة «لارميطاج»، وبعد تجاوزهم القنطرة في اتجاه شارع موديبو كيتا، تعرضوا للرشق بوابل من الحجارة وبطريقة عشوائية أصابت شقيقه، ما استدعى نقله إلى مستشفى بوافي حيث قدمت له الإسعافات غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ذلك. واستمعت عناصر الأمن إلى مجموعة من الأشخاص المصابين بجروح متفاوتة، والذين أكدوا تعرضهم لهجوم من قبل مجهولين رشقوهم بالحجارة.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق