fbpx
الأولى

محام يضبط زوجته متلبسة بالخيانة الزوجية

هروب الشريك في الخيانة والأبناء يؤكدون الواقعة والزوجة تتشبث بالإنكار وبقع دم ستحسم الأمر

أحال الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، أول أمس (الأحد)، زوجة محام مشهور بالبيضاء على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية، في حالة اعتقال بعد متابعتها بالسرقة وإعطاء القدوة السيئة، فيما تبقى جريمة الخيانة الزوجية متوقفة على تحاليل ستظهر نتائجها قريبا.
وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن زوجة المحامي، كانت ضبطت، كما جاء في شكاية المحامي، متلبسة بخيانته رفقة غريب بمنزل الزوجية، قبل أن يلوذ الأخير بالفرار، فيما بقيت المرأة التي تلقت مجموعة من اللكمات .
وقالت المصادر ذاتها إن المحامي، حسب ما أكد في شكايته إلى الوكيل العام للملك، عاد إلى المنزل، فأثار انتباهه وضع سيارة زوجته، وبعدما لمسها تبين له أن المحرك ساخن، ما يعني أن زوجته انتقلت إلى مكان ما خارج البيت، ولما دخل المنزل واستفسرها عن المكان الذي توجهت إليه، لاحظ علامات اندهاش على وجهها، ليبدأ في تفتيش المنزل قبل أن يضبط شخصا غريبا في البيت، ليدخل معه في ملاسنات ويوجه إليه لكمات أصيب إثرها بجروح قبل أن يلوذ بالفرار.
ودل المحامي عناصر الشرطة، التي انتقلت إلى منزله بعد أن ربط الاتصال بها، على بعض بقع الدم التي أكد أنها تخص شريك زوجته في الخيانة، وقد عمدت عناصر مسرح الجريمة إلى رفع بعضها من أجل تحليلها لمعرفة ما إذا كانت تخص المتهم أم لا.
واستمعت عناصر الشرطة القضائية إلى الأبناء الثلاثة للمحامي الذين أكدوا واقعة الخيانة الزوجية، مضيفين أن شخصا يزور المنزل بين الفينة والأخرى في غياب والدهم، وأن أمهم كانت تجبرهم على تناول مشروب ليناموا بعده مباشرة، ما رجح فرضية الخيانة.
ونفت الزوجة، خلال الاستماع إليها من قبل عناصر الشرطة القضائية، واقعة الخيانة الزوجية، كما نفت أن يكون زوجها ضبط شخصا في غرفة النوم، مؤكدة أن خلافا بينهما هو السبب وراء هذا السيناريو.
وقالت الزوجة، حسب ما كشفت مصادر «الصباح»، في تصريحاتها للشرطة، إن هناك خلافات عديدة بينها وبين زوجها المحامي، وقد تفاقمت في الفترة الأخيرة، وأن خلق هذا السيناريو هدفه تشويه سمعتها وحرمانها من بعض حقوقها.
ولم يكتف المحامي بتوجيه شكاية الخيانة الزوجية، بل إنه تقدم بشكاية أخرى تتعلق بمحاولتها تسميمه في العديد من المرات، وأنه اكتشف مواد سامة قدمتها إليه لتناولها، كما تقدم بشكاية أخرى ضد زوجته وبعض أقاربها تتعلق بتكوين عصابة إجرامية، علاوة على شكاية تتعلق بسرقته من قبلها.
وقالت مصادر «الصباح» إن قضية الخيانة الزوجية مرتبطة بنتائج التحاليل التي ستجرى على عينات الدم التي رفعت من بيت الزوجية، والتي ستكون حاسمة في الأمر، فيما البحث ما زال جاريا من قبل النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.

ص. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى