حوادث

ملف هتك عرض طفل بتاونات أمام جنايات فاس

واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية فاس، أخيرا، النظر في الملف رقم 18/13 المتعلق باتهام شابين بهتك عرض طفل قبل 3 سنوات في وادي قريب من مركز جماعة بوهودة بتاونات، بعدما أدانت كل واحد منهما نظيرتها الابتدائية بثلاث سنوات حبسا وأدائهما تضامنا تعويضا مدنيا قدره ثلاثة ملايين سنتيم، للضحية المنتصب طرفا مدنيا.
وأجلت المحكمة لثالث مرة منذ تعيينه في مرحلته الاستئنافية في 19 فبراير الماضي، النظر في هذا الملف إلى جلسة 26 نونبر المقبل، لإعادة استدعاء دفاع الطرف المدني الذي تخلف عن الجلسة الأخيرة، فيما حضر «ر. إ» و»م. ن» المتهمان فيه لأجل هتك عرض قاصر بالعنف، ودفاعهما، في انتظار أن يصبح الملف جاهزا للمناقشة والاستماع إلى أطرافه.
وكان الطفل «أ. م» البالغ من العمر 15 سنة، في رحلة استجمام إلى وادي قرب مركز بوهودة مقام عليه سد بوهودة، مساء 16 ماي 2010، قبل أن يتوجه إلى طريق عمومية في انتظار صديقيه اللذين تركهما بالوادي بعدما قضوا اليوم في السباحة بالوادي، إذ وقع ما لم يكن في الحسبان بعدما أرغماه المتهمان المتابعان في حالة سراح، على مرافقتهما باستعمال القوة.
واستمعت المحكمة في المرحلة الابتدائية إلى الطفلين اللذين حضرا واقعة استدراج رفيقهما، من قبل المتهمين اللذين حلا بالوادي حيث كان الأصدقاء الصغار يسبحون فيه، وشرعا في اللهو مع الضحية التلميذ بإعدادية بالمنطقة، حتى استفردا به بعد مغادرة زميليه متوجهين منزل أحدهما القريب من الموقع، وأرغماه على اصطحابهما إلى عين تمزلاين.
وتعرف الضحية على المتهمين من بين مجموعة أشخاص عرضوا عليه أثناء البحث التمهيدي في النازلة، مؤكدا في تصريحاته إنهما أرغماه على ركوب سيارة كانا على متنها، وأسرعا به إلى الوادي وشرعا في نزع ثيابه بعد تعريضه إلى الضرب والجرح دون اعتبار لتوسلاته، قبل أن يتناوبا على هتك عرضه، محاولين خنقه تلافيا لإفشاء السر.
وأكد الطفل في تصريحاته أن المتهمين بهتك عرضه باستعمال العنف، عبثا بجسده قبل أن يستغل سقوط مفتاح السيارة أرضا وبحثهما عنه تحت جنح الظلام ليفر هاربا إلى مركز جماعة بوهودة حيث تقطن أسرته التي كانت قسمت أفرادها للبحث عنه ومعرفة سر تأخرهم في العودة إلى المنزل، ليخبرهم بما تعرض إليه، وينطلق مسلسل البحث عنهما دون جدوى.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق