حوادث

إدانة متهم بالعنف ضد الأصول بالحاجب

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة المتهم(م.س) من أجل جنحة العنف ضد الأصول، طبقا للفصل 404 من القانون الجنائي، وحكمت عليه بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، مع تحميلص الصائر وتحديد مدة الإجبار في الأدنى.
ويستفاد من محضر الضابطة القضائية عدد 1429، المنجز من قبل الدرك الملكي بباشوية سبع عيون، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الحاجب، أنه بتاريخ عاشر يونيو الأخير تقدم المسمى(ك.س) بشكاية يعرض فيها أنه وقع ضحية اعتداء بالضرب والجرح على يد ابنه(م.س)، مدليا بشهادة طبية بلغت مدة العجز بها 25 يوما، وأصر على متابعة المتهم قضائيا. وأوضح أنه يوم الواقعة طلب منه نجله المشتكى به تمكينه من مبلغ 50 درهما ولما رفض الاستجابة لطلبه عمد المتهم إلى ضربه بعصا في مختلف أنحاء جسمه.
وعند الاستماع تمهيديا إلى المتهم(م.س)، من مواليد 1974 بميدلت، متزوج وبدون أبناء، صرح أنه يوم الحادث احتدم النقاش بينه وبين والده، وبدون شعور شرع في ضرب كل من حوله، قبل أن يتدخل المشتكي وحاول إمساكه بغرض تهدئة روعه، ما جعله يقوم بدفعه وأسقطه أرضا.
وعند استنطاقه من قبل وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، أنكر المتهم المنسوب إليه، متراجعا بذلك عن تصريحاته التمهيدية، والشيء نفسه أثناء عرض القضية على أنظار المحكمة، موضحا أنه وقع له سوء تفاهم مع والده، هذا الأخير الذي أكد مضمن شكايته، قبل أن يتنازل عن متابعة فلذة كبده، لتعطى الكلمة بعد ذلك لممثل النيابة العامة، الذي التمس في مرافعته إدانة المتهم مع الاقتصار على عقوبة موقوفة التنفيذ.

 خ . م (مكناس) 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق