حوادث

الحبس النافذ لمستشار ببلدية أزيلال

أدانت المحكمة الابتدائية بأزيلال الاثنين الماضي، المستشار ونائب رئيس المجلس البلدي بأزيلال (م.ح) بالحبس ستة أشهر نافذا، بعد ان تابعته في حالة سراح، كما أدانت متهمة مطلقة من أجل تهمة الفساد بالعقوبة نفسها، وأودعتها السجن في انتظار صدور الحكم النهائي في الملف.
وتعود تفاصيل القضية التي تابعها الرأي العام بأزيلال، إلى قفز المتهمة من شرفة منزل بحي التجزئة بأزيلال، بعد أن ضبطتها زوجة المتهم وحاصرتها، بعد أن حبكت خطة نفذت فصولها بإتقان، لتضع حدا لمغامرات منافستها التي حاولت الاستفراد بزوجها، رغم علمها أنه رب أسرة. وأفادت مصادر مطلعة، أن زوجة المستشار (م.ح) تمكنت من الإيقاع بغريمتها التي لم تجد بدا من الارتماء من شرفة عالية خوفا من السجن، لكن سقوطها من أعلى كلفها رضوضا خطيرة استدعت  نقلها إلى المستشفى الجهوي ببني ملال لعلاجها من موت محقق، بحضور رجال الأمن الذين فتحوا تحقيقا  في النازلة . وأضافت مصادر متطابقة، أن المستشار (م.ح) الذي وجد نفسه عالقا في شرك زوجته التي تنازلت عن متابعته، وبالتالي سقطت عنه تهمة الخيانة الزوجية، أنكر طيلة فترة الاستماع إليه المنسوب إليه، إلا أن التحليلات المخبرية لعينة من سائله المنوي عثر عليها على منديل ورقي لدى المتهمة، أثبتت مما لا يدعو إلى الشك أن قضية ممارسة الجنس والخيانة الزوجية ثابتة في حق المشتبه فيهما.

    سعيد فالق (أزيلال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق