حوادث

تفكيك شبكة لدعارة الخليجيين بتمارة والرباط

عدد أعضائها تسعة وحجز ملابس للرقص الشرقي وأدوات للتجميل وسيارة

أحالت فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، صباح الاثنين الماضي، على وكيل الملك بابتدائية المدينة، أفراد شبكة للدعارة الراقية، بتهم تتعلق بالقوادة والوساطة في البغاء، وممارسة البغاء، واستدراج الفتيات لممارسة الجنس، وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير عن طريق البغاء، وعدم تبرير مبالغ مالية متحصل عليها، والتحريض على الفساد، وبلغ أعضاؤها تسعة متهمين، جرى إيقاف خمسة، بينما حررت الضابطة القضائية مذكرات بحث في حق أربعة آخرين. وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن أفراد الشبكة جرى إيقافهم في حالة تلبس، وهم بصدد تنظيم سهرة ماجنة لفائدة خليجيين بكل من فيلا بشاطئ الهرهورة بتمارة، وفيلا أخرى بحي السويسي بالرباط.
وعلمت “الصباح” أن فرقة الدراجين داهمت سيارة الموقوفين بباب شالة بالرباط، وأوقفت ثلاث مومسات ومتهمين آخرين، وبعد تفتيش السيارة، حجزت عناصر الفرقة أدوات للرقص الشرقي والتجميل وسيارة، وأحيل الملف على فرقة الأخلاق العامة بالفرقة الجنائية الولائية.
وكشفت الأبحاث مع الموقوفين معطيات مثيرة، إذ اعترفت المومسات أن الشخصين المتهمين بالقوادة، اتصلا بهن عبر الهاتف، وعرضا عليهن إحياء السهرة وممارسة الجنس مع أشخاص يتحدرون من دول الخليج العربي مقابل 500 درهم لليلة الواحدة، شريطة أن يقوم المتهمين بالقوادة بخصم مبلغ 100 درهم من المبلغ السابق، كما اشترطا عليهن ارتداء ملابس شفافة خاصة بالرقص الشرقي، بغرض تهييج زبناء الفيلا.
وكشفت المومسات وجود شبكة أخرى بالرباط، تسيرهن الملقبات من قبل مصالح الشرطة “فاتي الطنجاوية” و”بديعة” و”عادل” و”العايدي”، وحررت عناصر فرقة الأخلاق العامة مذكرات بحث في حقهم على الصعيد الوطني.
وحسب معلومات استقتها “الصباح”، فقد أثبتت تحريات الشرطة أن عناصر الشبكة كانوا يستعينون بسيارة خاصة لاستدراج المومسات قصد ممارسة الجنس مع الأجانب، وقامت عناصر الشرطة بوضع السيارة بالمحجز البلدي بالرباط، بأمر من ممثل النيابة العامة.
وأثناء استنطاق نائب وكيل الملك للمتهمين في الملف، قرر متابعة ثلاث عاهرات في حالة سراح مؤقت بتهمة الفساد، بينما وضع المتهمون الآخرون رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، بتهم تتعلق بالوساطة في الدعارة واستدراج الفتيات لممارسة البغاء وإعداد وكر للدعارة…، وشرعت هيأة القضايا الجنحية التلبسية، زوال أمس (الثلاثاء) في البت في الملف.
يذكر أن فرقة الأخلاق العامة داهمت في الآونة الأخيرة مجموعة من الفيلات بكل من أحياء السويسي والرياض وأكدال، وأوقفت عددا من رواد أوكار الدعارة، كما حررت مذكرات بحث في حق عدد من المتهمين باستدراج الفتيات قصد ممارسة البغاء.

عبدالحليم لعريبي 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق