fbpx
حوادث

مؤاخذة معنف عميد شرطة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بإيمنتانوت الاثنين الماضي، بإدانة متهم من أجل العنف في حق الضابطة القضائية وإهانتها وخرق حالة الطوارئ الصحية، بشهرين ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها ألف درهم.
وقضت هيأة المحكمة، في الدعوى المدنية، بأداء المتهم لفائدة المطالبين بالحق المدني، تعويضا مدنيا قدره 2000 درهم لكل واحد منهما، مع تحميله الصائر والاجبار في الأدنى ورفض باقي الطلبات.
وقررت النيابة العامة لدى المحكمة المذكورة، إيداع شخص يقطن بشيشاوة، السجن، بعد استنطاقه تفصيليا ومتابعته من أجل إهانة وتعنيف موظفين عموميين أثناء القيام بمهامهم، وحيازة واستهلاك المخدرات وخرق حالة الطوارئ الصحية.
وجاء إيقاف المعني من طرف دورية تابعة لمصلحة الدائرة الأمنية بشيشاوة، من أجل عدم ارتداء الكمامة الواقية، كما ضبط بحوزته، كمية من مخدر الشيرا، ولحظة نقله إلى المصلحة من أجل تحرير محضر في النازلة، دخل في صراع مع موظفي الأمن وانخرط في تعنيف عميد شرطة.
وجرى وضع الموقوف رهن الحراسة النظرية بمصلحة الشرطة القضائية بشيشاوة، بعد الاستماع إليه في محضر قانوني، قبل عرضه على أنظار النيابة العامة المذكورة، والتي قررت تمديد الحراسة النظرية في حقه وإحالته على الشرطة القضائية بمفوضية ايمنتانوت للقيام بإجراءات تخص المسطرة القضائية، قبل أن يمثل أمام المحكمة.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى