fbpx
وطنية

جملة “اكتب مطالبك في ورقة” تؤجج غضب الاستقلاليين

قليلون هم الذين يعرفون السبب المباشر الذي دفع حميد شباط ومعه حزب الاستقلال، إلى التمرد على عبد  الإله بنكيران بصفته رئيسا للحكومة، وخوض المعارك التي انتهت، كما هو معلوم، بقرار “برلمان الحزب” القاضي بالانسحاب من الحكومة.
ويحكي قيادي استقلالي لـ”الصباح” في قراءته لكرونولوجيا الأحداث، أن بداية الأزمة بين شباط وبنكيران، ابتدأت عندما انتخب عمدة فاس أمينا عاما لحزب الميزان، وتوجه بعد ذلك يطرق باب رئيس الحكومة لعقد اجتماع الأغلبية الحكومية من أجل الاستماع إلى ملاحظات القيادة الجديدة لحزب الاستقلال حول وتيرة الأداء الحكومي وحول


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى