fbpx
حوادث

الحبس لمتهم بهتك عرض قاصر بسلا

الموقوف أقر أن الفتاة طلبت ممارسة الجنس معه داخل ورش للبناء وتبادل معها القبل

تعود تفاصيل القضية إلى الشهر الماضي، حينما أوقفت عناصر الشرطة القضائية بسلا، عامل البناء بأمر من ممثل النيابة العامة باستئنافية الرباط، بعد شكاية رفعتها الضحية ضده تتهمه فيها باغتصابها داخل ورش للبناء بين القنيطرة وسلا. وأفاد مصدر «الصباح» أن الموقوف أقر أمام الضابطة القضائية ووكيل الملك، أن القاصر قصدته بمحل ورش للبناء، وطلبت منه ممارسة الجنس معها، وهددت بالمبيت ليلا في الخلاء إذا رفض مضاجعتها، مشيرا إلى أنه كان على علاقة بها.
وصرح الموقوف أنه تبادل معها القبل فقط، دون أن تنزع ملابسها، مشيرا إلى أنه لم يقم بافتضاض بكارتها، مشيرا إلى أنها كانت ترغب في ممارسة الجنس معه. وأثناء الاستماع إلى الموقوفة من قبل الهيأة القضائية الجنحية، أقرت أن المتهم اختطفها تحت التهديد بالعنف، وافتض بكارتها، بعدما أغلق عليها باب ورش البناء.
والمثير في القضية أن تقرير الخبرة الطبية أثبت أن القاصر لم تظهر عليها أي آثار للاعتداء الجنسي، وهو ما دفع الهيأة القضائية إلى الاقتناع أن الفتاة ترغب في الزج بالمتهم في السجن بعدما تخلى عنها، ومتعته بظروف التخفيف.
وشكك دفاع الظنين في التهم الموجهة إليه، معتبرا أن التقرير الطبي أظهر الحقيقية الكاملة، وأشار إلى أن موكله تبادل فقط القبل مع المشتكية، دون أن يمارس عليها الجنس، كما اعتبر أن القاصر توجهت بمحض إرادتها إلى محل الورش، وطالبته بممارسة الجنس معها، وبعدما رفض هددت بالمبيت ليلا بالقرب من إحدى الشركات العقارية. وحسب معطيات حصلت عليها «الصباح»، فبعد اطلاع ممثل النيابة العامة على الملف، تبين له عدم وجود أدلة قطعية في الاتهامات الموجهة إلى الموقوف، وقرر إحالة الملف على الهيأة القضائية الجنحية، وعدم إحالته على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، قصد تكييف التهمة إلى جناية. وكان وكيل الملك بابتدائية المدينة أمر الشرطة القضائية، بوضع الظنين رهن الحراسة النظرية، وبعد استنطاقه من قبل ممثل النيابة العامة، أمر بإيداعه السجن بالتهم سالفة الذكر. وخلال مراحل جلسات المحاكمة رفض ممثل الحق العام تمتيعه بالسراح المؤقت مقابل كفالات مالية، وبعد توصل الهيأة القضائية بالتقرير الطبي، أنهت النظر في الملف وأدخلته إلى المداولة.
يذكر أن الضحية استأنفت الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط، وينتظر أن تحدد غرفة الاستئناف الجنحية بالرباط، موعدا للبت في الملف خلال الأسابيع المقبلة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى