fbpx
حوادث

اعتداء على مسؤول بالدرك بعين عودة وتمزيق زيه الرسمي

المتهم دخل إلى مكتبه وقام بتعنيفه وهدده بالتنقيل إلى الجنوب بعدما رفض الاستجابة لطلبه 

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتمارة، الاثنين الماضي، بإيداع أحد أبناء أعيان ضواحي المدينة، السجن المحلي بسلا، بعدما دخل إلى مكتب مسؤول في الدرك الملكي بمدينة عين عودة، وقام بتعنيفه وتمزيق زيه الرسمي، كما هدده بالتنقيل إلى المنطقة الجنوبية، بعدما ادعى توفره على علاقات نافذة مع مسؤول سام، ووجه إليه ممثل النيابة العامة تهمة إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه وارتكاب العنف في حقه. وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الموقوف، توجه إلى المركز الترابي للدرك الملكي بعين عودة، للاستفسار عن أحد أقاربه الذي أوقفته عناصر الدرك بعد تورطه في حادثة سير وجنحة الفرار، وبعدما دخل إلى مكتب المسؤول، رفض الأخير حديث الزائر مع الموقوف في حادثة سير، إذ كان يرغب في مد نصائح إليه لقولها أثناء إحالته على ممثل النيابة العامة بابتدائية تمارة، حسب أبحاث الضابطة القضائية.
وعلمت «الصباح» من مصدرها أن المتهم دخل في شنآن مع المسؤول الدركي، وقام بتعنيفه وتمزيق زيه الرسمي ما أحدث ارتباكا بالمركز الترابي المذكور.
وحسب معطيات متطابقة، أشعرت عناصر المركز الترابي ممثل النيابة العامة بابتدائية تمارة، بتفاصيل القضية، ليأمر وكيل الملك بإيقاف المتهم ووضعه رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه في التهمة سالفة الذكر، واعترف حسب المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية بالتوجه إلى مقر الدرك لملكي بغية تقديم نصائح إلى الموقوف في حادثة السير، كما اعترف بتعنيف المسؤول وتمزيق زيه الرسمي، واستمعت الضابطة القضائية إلى شهود كانوا يوجدون داخل المركز أثناء نشوب الخلاف، وأكدوا واقعة تعرض المسؤول للتعنيف.
من جهته، أكد الأستاذ عبدالكبير الصالحي دفاع المسؤول الدركي من هيأة الرباط، في اتصال مع «الصباح»، أنه تقدم بطلب للتعويض قيمته ثلاثة ملايين سنتيم، مشيرا إلى أن موكله تعرض لاعتداء شنيع، ورفض التنازل للموقوف.
وفي سياق متصل، أحال وكيل الملك الموقوف على هيأة القضايا الجنحية، والتي أجلت بداية الأسبوع الجاري،البت في الملف إلى غد (الخميس)، بطلب من هيأة دفاع الطرفين للاطلاع على المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية.
وتضمنت محاضر المحققين أن الموقوف صدم رأسه بأحد الجدران بعد إيقافه للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه من قبل ممثل النيابة العامة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق