fbpx
خاص

الشيخ حمد… كما تدين تدان

ولد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير قطر “الحالي”، في فاتح يناير 1952. كان أكبر أبناء خليفة، لكن أقلهم نبوغا واهتماما بالدراسة. ترك مقاعد الدرس قبل إنهاء المرحلة الثانوية في قطر وأرسله والده إلى بريطانيا حيث درس في كليتها العسكرية “ساندهيرست” لمدة 9 أشهر فقط قبل أن يتم فصله ليعود إلى بلده برتبة “جنرال”، فينصبه والده وليا للعهد وقائدا للجيش في السنة نفسها، قبل أن يزوجه ابنة معارضه ناصر المسند، الشيخة موزة التي ستعجل بوصوله إلى الحكم حتى قبل وفاة والده.
وصل حمد السلطة في قطر بعد انقلاب “أبيض” على والده، أو “تلفزيوني” كما يسميه بعض المتتبعين لشؤون السياسة في الخليج، إذ استغل الابن سفر الشيخ خليفة إلى سويسرا للترويح عن نفسه، فودعه في المطار في احتفالية كبيرة قبل أن يوجه الدعوة إلى شيوخ العائلة وأعيان المشيخة لزيارته في قصره والسلام عليه، لينقل التلفزيون الرسمي مراسيم الزيارة، التي قيل إن الوجهاء لم يكونوا على علم بتصويرها من قبل التلفزيون، وكأنها بيعة وموافقة على تقليد حمد أمور الحكم في البلاد بدل والده الذي منع من دخول الأراضي القطرية وظل لاجئا في الإمارات يعيش على الأموال التي تقدمها إليه السعودية.

إعداد: نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى