fbpx
حوادث

تفاصيل مثيرة لاختلاس أموال جماعة مكناس

أرملة المتهم الرئيسي تحمل بوانو المسؤولية في وفاة زوجها داخل السجن

عرفت قضية الاختلالات والاختلاسات المالية التي رصدتها تقارير لجان التفتيش بجماعة مكناس في نهاية السنة الماضية، تطورات جديدة ومثيرة بعد وفاة الموظف الجماعي المكلف باستخلاص الرسوم الجبائية بمصلحة الموارد المالية لجماعة مكناس، الأربعاء الماضي، في ظروف وصفت بالغامضة بالسجن المحلي بفاس حيث كان قيد حياته معتقلا على خلفية تورطه في الملف نفسه، الذي من المرتقب أن يفجر في الأيام القليلة المقبلة  قنبلة، بعد احتجاج زوجة الفقيد بالاحتجاج أمام مقر عمالة مكناس، منددة باعتقال زوجها الهالك و محملة كامل المسؤولية في وفاته  لرئيس الجماعة والبرلماني عبد الله بوانو الذي يجب اعتقاله ومحاكمته بحسب تعبيرها.

وحسب مصادر مطلعة، فإن أرملة الهالك وبمجرد علمها بخبر وفاة زوجها، طالبت النيابة العامة المختصة من خلال شريط فيديو تتوفر “الصباح” على نسخة منه، بالتدخل الفوري لإعادة البحث في الملف والتحقيق مع كافة المتورطين في هذه القضية بنزاهة. وصرحت وسط حشود غفيرة من المواطنين ووسائل الإعلام، بأن زوجها لم يستفد سوى من نسبة 20 في المائة من الأموال المختلسة من صندوق الجماعة، فيما ظلت بعض الأسماء تستفيد من نسبة 80 في المائة من الأموال نفسها على حد تعبيرها، ما يطرح أكثر من علامة استفهام، خاصة بعدما اقتصر الأمر على اعتقال زوجها دون ثلاثة من رفاقه من موظفي قسم الموارد المالية بالجماعة المتابعين في حالة سراح، بسبب تورط الأول في تزوير أرقام بعض المبالغ المستخلصة التي كان يتسلمها من مجموعة من المواطنين، والتي فاقت قيمتها 200 مليون سنتيم، فيما يتابع الموظفون الآخرون في حالة سراح ، على أن يرجعوا مبالغ حددت في 190 مليون سنتيم إلى صندوق الجماعة، بسبب مسؤوليتهم عن اختفائها.

وتعود تفاصيل القضية إلى مستهل شهر نونبر الماضي، حينما فجر تقرير صادر عن لجنة تفتيش مركزية، حلت مطلع السنة بجماعة مكناس من أجل افتحاص ماليتها، فضيحة اختلالات واختلاسات مالية قدرت ب210 ملايين سنتيم على مستوى قسم الموارد المالية. وسبق لرئيس المجلس عبد الله بوانو، أن قام بالتزامن مع الزيارات المتوالية للجان التفتيش بإعفاء خمسة موظفين بقسم الجبايات من مهام المسؤولية، من بينهم الموظف المتوفى، وقد تمت متابعتهم من قبل محكمة جرائم الأموال بفاس، بعدما ثبت تورطهم في اختلالات في استخلاص الموارد المالية لجماعة مكناس.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى