fbpx
افتتاحية

الكيف

أخيرا، تحرر المغرب من عقدة الخوف التي رافقته عدة قرون في علاقته بنبتة عادية باستعمالات مختلفة، قد تكون مخدرا إن شئنا، وقد تكونُ دواء وبلسما وشفاء إن شئنا أيضا، وهو حال زراعات أخرى، مثل التين الذي يمكن أن يكون حبات لذيذة تزين أطباق الفاكهة على موائدنا، أو عصير “ماحيا”. الاختيارأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى