fbpx
أخبار 24/24

بني ملال خنيفرة: ظاهرة الهدر المدرسي من أكبر التحديات

ذكر خطيب لهبيل، والي جهة بني ملال خنيفرة عامل إقليم بني ملال، إن ظاهرة الهدر المدرسي بالجهة تظل من أكبر التحديات التي تستدعي تكثيف الجهود للحد منها.

وأضاف لهبيل في كلمته أمس (السبت) بمقر ولاية جهة بني ملال-خنيفرة خلال انطلاق أولى اللقاءات التنسيقية الجهوية، المتعلقة بتتبع مشاريع تنزيل القانون الإطار 15.17 الخاص بإصلاح المنظومة التربوية، إن ارتفاع معدلات الهدر راجع للوضع الاجتماعي لأغلب ساكنة القرى بالجهة الذي يتميز بالهشاشة والفقر، ناهيك عن تواجد أغلب هذه القرى في مناطق نائية ومعزولة تعيق تنقل التلاميذ القاطنين بها إلى المؤسسات المدرسية خاصة في فصل الشتاء.

ودعا لضرورة مواصلة الجهود للرفع من نسبة تعميم التعليم الأولي بالجهة، حيث سجلت هذه النسبة 62 في المائة برسم 2019-2020 فيما يخص التعليم الأولي بصفة عامة، بزيادة نقطتين عن الهدف المحدد.

ونوه بإسهامات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة 2019 -2023، في دعم التعليم الأولي، مشيرا الى أنه تم بهذا الخصوص برسم سنة 2020 بناء وإعادة تأهيل 179 وحدة للتعليم الأولي موزعة على الأقاليم الخمسة بالجهة.

وقال إنه يتم التنسيق في هذا الصدد بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لتعميم التعليم الأولي في أفق 2026 -2025 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى