fbpx
حوادث

سقـوط عصابـة مصنـع السيـارات بطنجـة

تسجيلات الكاميرا مكنت من التعرف على المتهم الرئيسي

أحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمنطقة ملوسة (إقليم الفحص أنجرة)، أمس (الاثنين)، أربعة أشخاص متورطين في سرقة أجهزة راديو حديثة خاصة بالسيارات من داخل مصنع السيارات بضواحي طنجة، على الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، الذي أمر بإيداعهم جميعا السجن المحلي “سات فيلاج”، في انتظار عرضهم على أنظار غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمتهم طبقا للقانون.
واعتقل المعنيون، الذين تتراوح أعمارهم بين 24 و42 سنة، بناء على شكاية تقدم بها لدى الدرك الملكي بالمنطقة الممثل القانوني للشركة الفرنسية السيارات، الذي أخطر فيها بأن مخازن الشركة تعرضت للسرقة من قبل مجهولين، تمكنوا من السطو على عدد كبير من أجهزة راديو ممتازة تفوق قيمتها المالية ثلاثة آلاف درهم للمذياع الواحد، وسرقت من داخل الوحدة الصناعية قبل تركيبها بالسيارات المصنعة.
وعلى ضوء الشكاية المقدمة، باشرت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بملوسة، تحقيقاتها الميدانية معتمدة على القراءة التقنية لتسجيلات عدد من كاميرات المراقبة المثبتة داخل المصنع، لتتكشف هوية المتورط الرئيسي في عملية السرقة، وهو أحد مستخدمي الشركة، الذي كان يستغل أوقات الراحة والفراغ ليقوم بسرقة أجهزة الراديو وإخراجها من المصنع خفية بمساعدة مستخدمين آخرين.
وبعد إيقاف المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 24 سنة، جرى إخضاعه لبحث معمق اعترف أثناءه بالمنسوب إليه، وأقر باقترافه 12 عملية سرقة متسلسلة، وكان يعمل على تسليم كل المسروقات لشريكيه مقابل 300 درهم للجهاز الواحد، ليتم الترصد لهما، قبل إيقافهما للتحقيق معهما في التهم المنسوبة إليهما، حيث اعترفا تلقائيا بمشاركتهما في تلك الأفعال الإجرامية، وأقرا أنهما كانا يعيدان بيع الأجهزة المتحصل عليها لشخص آخر يشتغل سائقا لسيارة أجرة من الصنف الثاني (طاكسي صغير)، مقابل مبلغ 500 درهم للجهاز الواحد.
التحريات مكنت من تحديد هوية السائق ورقم رخصة السيارة التي يشتغل بها، ليتم نصب كمين محكم له، السبت الماضي، وقبض عليه بحي بئر الشيفا وسط المدينة، وهو على متن سيارة خاصة مجهزة بمذياع من الأجهزة المسروقة، التي عثر بصندوقها الخلفي على أجهزة أخرى مشكوك في مصدرها، كان المشتبه فيه يعتزم بيعها بسوق الحي الجديد “كاساباراطا”، ليتم اقتياده إلى المركز الترابي للدرك للبحث معه في الموضوع، ومعرفة إن كان التجار وأصحاب المحلات الخاصة ببيع قطع غيار السيارات يقتنون منه السلع وهم على علم بأنها مسروقة، فيما تم حجز السيارة لفائدة البحث المنجز.
وأحيل الموقوفون الأربعة، على النيابة العامة المختصة بعد أن وجهت لهم تهم ثقيلة تتعلق بـ “تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة بالتعدد واستعمال ناقلة وخيانة مؤتمن” وذلك كل حسب المنسوب إليه.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى