fbpx
الرياضة

لقجع يبحث عن مخرج لمنتخب الفتيان

تراجع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن تشكيل لجنة مكونة من أطر الفتح الرياضي والجيش الملكي وأكاديمية محمد السادس الدولية لكرة القدم، لقيادة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة.
وعلمت «الصباح»، أن لقجع حاول إقناع مسؤولي الجيش الملكي والفتح وأكاديمية محمد السادس، لتشكيل لجنة تقنية، والعمل على قيادة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، في نهائيات كاس إفريقيا المقرر إجراؤها بالمغرب، في الفترة بين 13 و31 مارس المقبل. ورفضت أطر الأندية الثلاثة تحمل مسؤولية المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بالنظر إلى صعوبة المهمة، والتأخر في إعداد المنتخب المقرر أن يخوض المنافسات على بعد شهر فقط من انطلاقها، في الوقت الذي قرر لقجع الإبقاء على الإسباني سيرجيو بيرناس.
وحاول لقجع إيجاد مخرج لأزمة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، منذ أن فطن إلى وجود تراخ في إعداده، وعدم قدرته على التنافس مع المنتخبات المشاركة، بالنظر إلى قوتها وتجربتها الكبيرة في هذه الفئة، سيما أن العديد من المدربين رفضوا تحمل مسؤولية هذا المنتخب، حتى من أطر تابعة للإدارة التقنية الوطنية.
ويرغب لقجع في أن يظهر المنتخب الوطني بوجه مشرف، خلال هذه التظاهرة المنظمة بالمغرب، والتتويج باللقب القاري لأول مرة في تاريخ كرة القدم الوطنية، إلا أن التحضيرات وطريقة برمجة التجمعات والمباريات الإعدادية التي خاضها، أثارت الكثير من علامات الاستفهام، حول مستوى اللاعبين، الذين استدعوا لخوض النهائيات، بعد أن حصد خلال التحضيرات الهزائم، ولم يفز إلا في مباراة واحدة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى