fbpx
الرياضة

توتة: سنعيد “الكوديم” إلى مكانه الطبيعي

مدرب الفريق قال إنه يستحق البطولة الاحترافية وينتظره عمل كبير

قال الحسين توتة، مدرب النادي المكناسي لكرة القدم، إن وضعية الفريق في بطولة القسم الوطني هواة تحسنت كثيرا، بالمقارنة مع ما كانت عليه في بداية البطولة، مضيفا في حوار مع «الصباح» أن الأمور تسير وفق ما سطره الفريق. وأكد توتة أن الفريق ينتظره عمل كبير، إذ تظهر مجموعة من الأخطاء ينبغي تصحيحها لتجاوزها في المباريات اللاحقة.
في مايلي نص الحوار :

هل أنت راض عن نتيجة التعادل أمام شباب الحسيمة (أول أمس (السبت )) ؟
تعادل النادي المكناسي أمام مضيفه شباب الحسيمة كان مستحقا، ولولا الطرد الذي تعرض له اللاعب وليد خلدوني في الجولة الأولى لشهدت مجريات المباراة أسلوبا آخر. كنا في حاجة ماسة إلى هذا الفوز، لنظل في المراكز المتقدمة. أنوه بالمجهودات التي بذلها اللاعبون للحفاظ على هذه النتيجة. المباراة لم تكن سهلة، باعتبار قوة الفريق الحسيمي الذي يضم لاعبين ذوي تجربة.

كيف تبدو لك وضعية الفريق ؟
وضعية النادي المكناسي في بطولة القسم الوطني هواة تحسنت كثيرا، بالمقارنة مع ما كانت عليه في بداية البطولة. والأمور تسير وفق ما سطرناه جميعا، إذ حققت رفقة الفريق منذ تعاقدي معه نتائج جيدة. فزنا في العديد من المباريات، على أندية قوية، وتعادلنا أمام أخرى بملعبها، وتمكنا من جمع عدد مهم من النقاط، سمحت لنا بالقفز إلى المركز الثالث برصيد 17 نقطة، وراء جمعية المنصورية وشباب المسيرة. وأتمنى أن نتوفق في عملنا ونقود الفريق إلى تحقيق الهدف المنشود.

ما سر النتائج الإيجابية التي حققها الفريق ؟
الفضل يعود إلى ظروف الاشتغال داخل النادي المكناسي، التي تجعلني أعمل بنوع من الحرية والتركيز على تطوير مستوى الفريق. يضاف إلى هذا تلاحم مكونات الفريق، ووعيها بالمسؤولية. وهذا ما انعكس إيجابا على مردودية اللاعبين، وأدائهم داخل الملعب.

ماذا عن التركيبة البشرية للفريق ؟
تركيبتنا البشرية لابأس بها، وأنا مقتنع بها، ولدينا الثقة الكاملة في جميع اللاعبين الذين يضمهم الفريق. قمنا بعملية ترميم للخطوط الثلاثة، وتمكنا من إعادة التوازن لها. وانتدبنا ثلاثة لاعبين في مرحلة الانتقالات الشتوية، كما عملنا على إحداث تغييرات في مراكز بعض اللاعبين، ليشغلوا خطوطا أخرى غير التي كانوا يلعبون فيها. لكن هذا لا يعني أننا حققنا كل شيء، بل ينتظرنا عمل كبير، إذ أنه في كل مباراة تظهر لنا مجموعة من الأخطاء ينبغي تصحيحها لتجاوزها في المباريات اللاحقة. نشتغل على العديد من المستويات، خاصة البدني والتقني والجانب النفسي الذي يعد الأهم.

ما هي الأهداف المسطرة مع الفريق ؟
أعتقد أن النادي المكناسي، بتاريخه العريق واللاعبين الذين أنجبهم، لن يكون هدفه في كل موسم سوى الصعود، لأن ذلك ما يتمناه كل المكناسيين. وهدف الفريق دائما هو الصعود، لأن مكانته هي البطولة الاحترافية، غير أن ذلك يحتاج إلى نفس طويل، والعديد من الأمور. وحاليا لا يمكن الحديث عن الصعود. ندبر كل مباراة على حدة، وأتمنى أن نحقق الهدف الذي يراود مكناس منذ سنوات، ليعود الدفء إلى الملعب الشرفي. سنعمل كل ما في وسعنا من أجل إنهاء الموسم في رتبة آمنة، بعدما تمكنا من استرجاع الثقة التي كانت مفقودة لدى اللاعبين.

ماهو تقييمك لبطولة القسم الوطني هواة ؟
فوجئت بمستوى البطولة، وبعض الأندية، وانطلاقا من المباراة التي تابعتها بين أولمبيك اليوسفية وشباب الحسيمة، لحساب الدورة الثامنة، تبين أن هذه البطولة تعد بالكثير وتبشر بالخير، وأتمنى أن تعمل مكونات الكرة المغربية على تطوير هذه البطولة وتحفيز الأندية.
أجرى الحوار : جمال الفكيكي (الحسيمة)

في سطور :
الاسم الكامل : الحسين توتة
تاريخ ومكان الميلاد: 1975 بسلا
لاعب سابق لسطاد المغربي والوداد والمغرب الفاسي وبعض أندية الهواة في إيطاليا
حاصل على دبلوم من الاتحاد الأوربي والاتحاد الألماني
حاصل على رخصة “باء”
درب اتحاد سلا واتحاد تمارة وسطاد المغربي والعروبة والظفرة بالإمارات العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى