fbpx
الرياضة

مركز الفتح يبهر الإدارة التقنية

لجنة خاصة من الجامعة قيمت التكوين بالفئات الصغرى للنادي
شرعت لجنة من الإدارة التقنية الوطنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أول أمس (الثلاثاء)، في إجراء المرحلة الثانية من الزيارات المخصصة لمراكز تكوين الأندية، قصد وضع تصنيف لها، وتحديد احتياجاتها الضرورية.
وعلمت «الصباح»، أن اللجنة زارت مركز تكوين الفتح، أول أمس (الثلاثاء)، وضمت فتحي جمال وبادو الزاكي ورشيد الطاوسي، إضافة إلى مجموعة من الأعضاء التابعين للإدارة التقنية الوطنية، وأشرفت على كيفية وضع البرامج وإجراء الحصص الإعدادية، والاستعدادات للتظاهرات الوطنية.
كما تابعت اللجنة طريقة تدريب فريقي أقل من 15 سنة وأقل من 19، للوقوف على مدى استجابة المسؤولين لبرنامج تكوين اللاعبين، والمعايير العلمية في تحضير الفئات الصغرى، وتقييم مستوى الأطر التقنية المشرفة عليها، مقابل تقديم الإدارة التقنية دعما على مستوى التدبير، بالنسبة إلى جميع الفئات العمرية من أقل من 15 سنة إلى أقل من 21.
وراسلت الإدارة التقنية الوطنية الأندية التي زارتها في المرحلة الأولى، في دجنبر ويناير الماضيين، تخبرها بأن تقييم مراكز التكوين، سيخضع لمرحلة ثانية، قبل تحديد نوعية الدعم المقدم لها، ووضع تقييم مناسب لها، واعتبارها مراكز من المستوى العالي في المغرب.
وأبدت اللجنة ارتياحها لطريقة تدبير مركز تكوين الفتح الرياضي، والإجراءات الاحترازية التي يطبقها، من أجل الحفاظ على سلامة اللاعبين، خاصة مع تفشي وباء «كورونا»، الشيء الذي يجعله من بين أحسن المراكز على الصعيد الوطني.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى