fbpx
حوادث

إحالة قاتل زوجته على التحقيق

أحالت الشرطة القضائية لمولاي رشيد بالبيضاء، الأحد الماضي، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، متهما بقتل زوجته ذبحا، بعد انتهاء إجراءات تعميق البحث.
وكشفت المصادر أن المتهم، البالغ من العمر 30 سنة، أقر خلال استنطاقه من قبل النيابة العامة، بجريمته البشعة في حق زوجته، وأنه لم يكن في وعيه أثناء الإجهاز عليها ذبحا، بحكم إدمانه على الأقراص المهلوسة، لتقرر إحالته على قاضي التحقيق، مع ملتمس متابعته في حالة اعتقال.
وتعود تفاصيل الجريمة إلى صباح الجمعة الماضي، عندما استيقظ سكان حي السدري بعمالة مولاي رشيد، على وقع صراخ واستغاثة زوجة، قبل أن يقفوا على جريمة بشعة، بعد أن عمد زوج شاب إلى ذبح زوجته، التي أنجبت له رضيعة، لأسباب ظلت مبهمة.
وتم إشعار مصالح الأمن بالجريمة، فاستنفرت عناصرها وانتقلت إلى مسرح الجريمة، قبل أن يشعر المسؤولون الأمنيون أن الزوج المتهم سلم نفسه لدائرة أمنية، مقرا بقتل زوجته.
وعاينت عناصر مسرح الجريمة جثة الضحية والتقطت صورا لها قبل نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة العامة.
ووضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث، الذي تأخر لساعات إلى حين استعادته وعيه بسب الحالة النفسية، التي كان عليها بسبب الجريمة وتأثير المخدرات.
وكشف الزوج أنه كان على خلاف دائم مع زوجته بسبب ظروفهما الاجتماعية الصعبة، والتي ازدادت استفحالا بعد إنجابهما طفلة. ويوم الجريمة، يضيف المتهم، دخل في خلاف جديد بسيط مع زوجته، فاعتدى عليها جسديا، وبحكم أنه كان في حالة غير طبيعية، أسقطها على الأرض وذبحها دون تردد بآلة حادة، وغادر المنزل، تاركا إياها تواجه مصيرها إلى أن فارقت الحياة. وأكد المتهم أنه فكر في الفرار صوب وجهة مجهولة خوفا من الاعتقال، قبل أن يتراجع عن قراره، ويسلم نفسه للشرطة بعد شعوره بالذنب وخطورة ما قام به.
وبعد انتهاء إجراءات البحث، أحيل المتهم على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، التي أمرت بإيداعه سجن عكاشة، إلى حين الشروع في التحقيق التفصيلي معه، من قبل قاضي التحقيق.
م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى