fbpx
وطنية

مصاريف الحج تتجاوز 39 ألف درهم

تأشيرات المجاملة غير خاضعة للكوطا ومدة عشر سنوات لإعادة المناسك

ارتفعت تكلفة الحج برسم الموسم الجاري 2011/1432 لتصل، حسب اللجنة الملكية للحج، إلى 39 ألفا و800 تشمل جميع المصاريف الخاصة بالحجاج.

وكشفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن استخلاص مصاريف الحج لموسم 2011 سينطلق ما بين 17 و26 يناير الجاري بجميع مكاتب بريد المغرب استعدادا للموسم الحالي.
وأكدت الوزارة في بيان لها أنه تم تحديد مصاريف الحج برسم الموسم نفسه في 39 ألف و800 درهم، تشمل مصاريف السكن بمكة المكرمة والمدينة المنورة والنقل والخدمات الإضافية بمنى ونقل الأمتعة وتوفير حافلات إضافية داخل المشاعر المقدسة. ويشمل المبلغ كذلك سعر تذكرة السفر ذهابا وإيابا ومصاريف الجيب الخاصة بالحاج ورسوم التأطير والتلقيح وطبع القسائم والخدمات الخاصة ببريد المغرب.

ومن جانبه، أوضح مصدر من الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية التي تشارك إلى جانب الوزارة في تنظيم العملية، أن كلفة الحج هذه السنة لم يتم تحديدها بعد، موضحا أنها توزعت السنة الماضية بين 35 ألف درهم بالنسبة إلى المنتوج الاقتصادي و87 ألف درهم بالنسبة إلى منتوج الدرجة الأولى و85 ألف درهم لمنتوج الدرجة الثانية الذي قدمته الوكالات لأكثر من 6 آلاف حاج وحاجة.

وأكد المصدر ذاته أن الحجاج الذين يتوجهون إلى الحج عبر وكالات الأسفار ينطبق عليهم القانون ذاته الذي ينطبق على حجاج الوزارة، والتي تقضي بعدم استفادة أي حاج من فرصة ثانية لأداء المناسك إلا بعد عشر سنوات، موضحا أن هذا الأمر لا ينطبق على الحجاج الذين يحصلون على تأشيرات المجاملة التي تمنحها السفارة السعودية بالرباط.

وحددت الوزارة سعر تذكرة السفر في 10 آلاف و600 درهم شاملا جميع الرسوم، معتبرة أنه يتعين على المواطنين الذين تم اختيارهم في عملية القرعة للموسم الجاري الحصول على جواز السفر البيومتري من المصالح المختصة بعمالات وأقاليم المملكة.

وأكدت الوزارة في إطار تقديم استعدادها لموسم الحج 1433/2012 أن التسجيل في القرعة سيبدأ خلال الفترة ما بين 25 أبريل و6 ماي المقبلين بمختلف عمالات وأقاليم المملكة بالنسبة إلى المواطنين الراغبين في أداء هذه الفريضة. وأضافت الوزارة أن التسجيل سيتم في لائحتين تخصص أولاهما للراغبين في التسجيل لأداء فريضة الحج بتأطير من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والثانية لزبناء وكالات الأسفار السياحية.

وقررت الوزارة تخصيص نسبة 15 في المائة من مقاعد الحصة الإجمالية المخصصة للمسجلين في اللائحتين على الصعيد الوطني لكبار السن. كما سيتم تطبيق نظام القرعة بعد انتهاء عملية تسجيل الحجاج على صعيد كل قيادة أو مقاطعة بالنسبة إلى المسجلين ضمن التنظيم الرسمي وعلى مستوى العمالة أو الإقليم للمسجلين في لوائح وكالات الأسفار السياحية. وحددت الوزارة مدة إقامة الحجاج بالديار المقدسة في 28 يوما كحد أدنى و30 يوما كحد أقصى، مع إلزام جميع الحجاج بتوقيع وثيقة تتعلق بالتنظيمات والضوابط الواجب الالتزام بها خلال موسم الحج.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى