fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف عصابة واجهت أمنيين

أسفر تدخل أمني، الخميس الماضي، بحي التشارك بالبيضاء، عن إطلاق الرصاص، لإيقاف متهم وشريكه كانا في حالة هيجان وقاوما رجال الأمن بإشهار السلاح الأبيض ورميهم بقنينات زجاجية، ناهيك عن التهديد بقنينة غاز.

وحسب مصادر “الصباح” فإن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات تدخلت بحي التشارك بمنطقة البرنوصي،لإيقاف المشتبه فيه الرئيسي، الذي ألحق خسائر مادية بمحلات تجارية، بمشاركة الشخص الثاني المعروف بدوره بسوابقه القضائية، إذ أنه كان في حالة اندفاع قوية وهدد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة السلاح الأبيض وقنينة غاز.

واضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن البيضاء، حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى استخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، لإبعاد الخطر الصادر عن جانحين من ذوي السوابق العديدة، عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهددا أمن وسلامة المواطنين.

وأضافت المصادر ذاتها أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز، بينما كان مشاركه يمكنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، ما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد، الأمر الذي اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصد الاعتداء وضبط المشتبه فيهما.

وتم، حسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات ودوافع هذه القضية.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى