fbpx
اذاعة وتلفزيون

الغربي يخطف لقب “ستاند آب”

غاندي قال إن كورونا أثر على “الكاستينغ” وحكم عليه بالضعف

بثت القناة “الأولى”، مساء أول أمس (السبت)، البرايم النهائي لبرنامج “ستاند آب”، الذي عرف تتويج المشارك أشرف الغربي.
ودخل الغربي في منافسة مع مشاركين آخرين، للفوز بلقب البرنامج، ويتعلق الأمر بسفيان الراجي، والثنائي “الصباغة”، والثنائي “مامقادينش”، ليتمكن الغربي من الحصول على أعلى نسبة تصويت.
ولم يشكل تتويج الغربي، مفاجأة بالنسبة إلى الكثير من متابعي البرنامج، باعتبار أنه كان من الأسماء القليلة التي استطاعت أن تثير الانتباه إليها، سيما أن بعض المشاركين لم يكونوا في مستوى المشاركة في برنامج لاكتشاف المواهب الفكاهية الذي راكم تجارب مهمة في هذا المجال، واستطاع أن يجد مكانا له، للسنة الخامسة على التوالي، ضمن برامج “الأولى”.
وعرف البرايم النهائي للبرنامج، والذي بث مباشرة على القناة، بعض الارتباك، إلا أن الفريق التقني تمكن من تجاوزه، دون أن تكون له تأثيرات سلبية كبيرة على التصوير، إذ فوجئ مشارك بداية البرايم، بمشكل تقني في الصوت، أجبر الفريق المختص على التدخل لإصلاح العطب.
كما أن المشارك المتوج باللقب، عاش لحظات محرجة في الوقت الذي كان يقدم فيه “السكيتش” أمام لجنة التحكيم والجمهور الذي حضر تصوير البرايم النهائي من البرنامج، قبل أن يتدارك الأمر أمام تصفيق الجمهور، وهو المقطع الذي تدوول على نطاق واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
وبالعودة إلى موضوع مستوى المشاركين في الموسم الخامس من “ستاند آب”، فإن نسبة كبيرة منهم لم تكن في مستوى انتظارات الجمهور، إذ قال معاد غاندي المسؤول بالشركة المنتجة للبرنامج، إن عوامل كثيرة لها لعلاقة بالموضوع.
وأوضح غاندي في حديثه مع “الصباح”، أن فريق عمل البرنامج اشتغل في ظروف صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى انه كان مضطرا إلى الغاء القافلة لاختيار المشاركين في الموسم الخامس، في إطار احترام قرارات السلطات، واكتفى باختيار المتنافسين على اللقب بواسطة الفيديوهات التي توصل بها عبر تطبيق “الواتساب”.
وأضاف غاندي، أنه من الأسباب التي أثرت على مستوى المشاركين في البرنامج، تقليص عدد الجمهور الذي يحضر تصوير البرايم، وبالتالي ضعف التفاعل مع المشارك، قبل أن يضيف أنه في الظروف العادية كان يحضر تصوير البرايم حوالي 200 شخص، إلا أن السلطات رخصت بحضور 50 شخصا فقط، وهو ما أثر بشكل سلبي على وقوف بعض المشاركين أمام لجنة التحكيم..
وتابع غاندي حديثه بالقول، إن عوامل كثيرة حكمت على البرنامج بالضعف، مقارنة مع المواسم السابقة، مؤكدا أن البرنامج عاد إلى متابعيه بأقل الأضرار، نظرا للظروف الصعبة التي مر منها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى