fbpx
أســــــرة

مختبرات “فارما 5” تطلق مؤسسة اجتماعية

تسعى إلى تقديم الدعم للمرضى تحت شعار “ما يكون باس”

أطلقت، أخيرا، مختبرات “فارما 5″، في إنتاج الأدوية الجنيسة، مؤسسة “فارما 5” التي تسعى إلى تقديم الدعم الاجتماعي والصحي، لفائدة عدد من الأشخاص المعوزين، حتى شعار “ما يكون باس”.
ونظمت، المؤسسة أول أنشطتها الاجتماعية، أخيرا بقسم الأطفال بمستشفى مولاي يوسف، بمشاركة الممثل الكوميدي حسن الفد، وزعت خلالها عددا من المساعدات الاجتماعية والألعاب على الأطفال. وقال الدكتور عبد الله لحلو فيلالي مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة “فارما 5” خلال مشاركته في حفل افتتاح أنشطة المؤسسة، “نحاول من خلال تجربة “ما يكون باس” جعل المرض والمكوث في المستشفى أكثر احتمالا”. ومن المقرر أيضا، إطلاق العديد من المشاريع من قبل المؤسسة في جميع أنحاء المغرب. إذ سيتم تنظيم أنشطة “الابتسامة في المستشفى” لصالح المرضى، الأطفال، مضيفا “شاركت مؤسستنا بصفة مستمرة في العديد من الأنشطة التضامنية عن طريق التبرعات، ونطمح حاليا لخلق إطار مؤسساتي لعملنا المواطن اعتمادا على الحكامة والوسائل الناجعة الكفيلة بإعطاء المزيد من العمق والاستمرارية لعملنا الميداني مثل “ما يكون باس”.
من جهتها قالت مريم فيلالي، نائبة رئيس المؤسسة في تصريح لـ”الصباح”، إن الهدف من هذه المؤسسة، تشجيع جميع الأنشطة التي من شأنها تسهيل الحصول على رعاية صحية جيدة في مختلف أنحاء المملكة، مضيفة أن المؤسسة، تندرج أيضا في إطار الالتزام بالمواطنة الذي تنهجه مختبرات “فارما 5”.
من جهته أثنى الدكتور حسن الحجاجي، نائب وزارة الصحة بعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، على الأعمال الخيرية التي تنجزها مجموعة من المنظمات والجمعيات للمساهمة في الدعم النفسي للمرضى، إلى جانب العمل إلى إدخال البهجة على نفوسهم، بفضل تضافر جهود مختلف المتدخلين، بمن فيهم الوجوه الفنية والرياضية والإعلامية التي تساهم في الترويج لمثل هذه التظاهرات.

ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى