fbpx
مجتمع

مستودعات تغضب أصحاب شاحنات الجر

يخوض المكتب الإقليمي لشاحنات الجر لاتحاد النقابات المهنية بالبيضاء، وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة البيضاء، في الأيام المقبلة، بسبب ما وصفه بالوضعية “الكارثية”، التي تعيشها المستودعات البلدية للجماعة، خاصة مستودع سيدي عثمان التابع لعمالة مولاي رشيد، بسبب الاكتظاظ، الذي أصبح هاجسا بالنسبة إلى السائقين والعاملين.
واحتج المكتب الإقليمي لشاحنات الجر، المنضوي تحت لواء اتحاد النقابات المهنية على الوضع “الكارثي”، الذي تعيشه المستودعات البلدية لجماعة البيضاء، نتيجة الاكتظاظ الذي أصبحت تعرفه منذ خمس سنوات، والتي لم يتم فيها بيع المحجوزات، التي مر عليها الأجل القانوني، خاصة مستودع سيدي عثمان، التابع لعمالة مقاطعات مولاي رشيد، إذ أصبح الوضع لا يطاق.
وأضاف بيان المكتب الإقليمي، أن المستودع ملئ عن آخره بالسيارات المتلاشية، مما أصبح يؤرق عمل شرطة المرور، والتي كانت تستغل باحة المنطقة الأمنية لمولاي رشيد، لوضع بعض المحجوزات، بسبب عدم وجود مكان فارغ في المستودع، لكن هذا الواقع تغير بعد تعيين مسؤول أمني جديد، إذ أرغم شاحنات الجر على إفراغ الباحة، مما أجج الوضع بالمنطقة، وأثار غضب وتذمر السائقين، الذين يعملون إلى جانب شرطة المرور في جر السيارات بمنطقة مولاي رشيد.
وخلص البيان إلى أن تقاعس مجلس المدينة وسوء تدبيره لهذه المستودعات، يكبدان أرباب الشاحنات خسائر، مما أصبح يفرض حلولا استعجالية.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى