fbpx
حوادث

أربعيني يجهز على حماته بأصيلة

وجه لها طعنة قاتلة بعد خلاف عائلي نشب بينهما داخل منزل الأسرة

وضع شخص في عقده الرابع، الاثنين الماضي، حدا لحياة والدة زوجته، إثر خلاف عائلي نشب بينهما داخل منزل الأسرة بأصيلة، ليوجه لها طعنة قاتلة بواسطة سكين كان بحوزته، وأصابها في صدرها، متسببا لها في نزيف دموي حاد عجل بوفاتها قبل وصولها إلى المستشفى المحلي بالمدينة.
وفور توصلها بالخبر، تنقلت المصالح الأمنية إلى مكان الحادث لتعثر على الهالكة ممددة على الأرض وسط بركة من الدماء، وبجانبها ابنتها (زوجة الجاني) وهي في حالة بكاء هستيري، فعملت على إخطار مصالح الوقاية المدنية، التي نقلت المصابة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي في محاولة لإنقاذ حياتها، إلا أنها فارقت الحياة قبل الوصول إليه ليتم وضع جثتها بمستودع الأموات في انتظار تعليمات النيابة العامة المختصة.
وأفادت مصادر “الصباح”، أنه من خلال التحقيقات الأولية، التي أجرتها عناصر الشرطة القضائية لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، تبين أن الأسباب تعود إلى خلافات نشبت بين الجاني وزوجته بسبب ظروفهما الاجتماعية والاقتصادية، وتطورت إلى تشابك بينهما تدخلت خلاله الهالكة لفض النزاع وحماية ابنتها، إلا أن الزوج استل سكينا كان بحوزته ووجه به طعنة قاتلة صوب صدر حماته، وهي في السبعينات من عمرها، قبل أن يغادر بيت الزوجية، تاركا وراءه الهالكة وسط بركة من الدماء تصارع الموت.
وأضافت المصادر ذاتها، أن دوريات أمنية كثفت بحثها عن المشتبه فيه بنقط مختلفة وسط المدينة، لتتمكن من إيقافه وهو بصدد البحث عن وسيلة نقل للسفر إلى مسقط رأسه بالقصر الكبير، حيث عملت العناصر الأمنية على تصفيده واقتياده إلى مقر الشرطة، ليتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. وينتظر أن يحال المتهم، البالغ من العمر 45 سنة ويشتغل بائعا متجولا، على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، قبل عرضه على غرفة الجنايات الأولى لمحاكمته حول التهمة المنسوبة إليه، وتتعلق بـ “الضرب والجرح المفضيين إلى الوفاة”.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى