fbpx
حوادث

الغـاز يقتـل عائلـة بالعرائـش

عاشت العرائش، أول أمس (الأحد)، يوما حزينا ودع خلاله سكان حي النهضة امرأة ثلاثينية وثلاثا من بناتها الصغار، اللائي لقين مصرعهن اختناقا جراء استنشاقهن كمية كبيرة من غاز البوتان، الذي يعتقد أنه تسرب ليلا من قنينة الطبخ وانتشر داخل أرجاء شقتهن وهن نائمات.
واكتشف الحادث المؤلم من قبل جيران الضحايا الأربع، بعد أن لفت انتباههم انبعاث رائحة الغاز بشكل كبير من شقتهن الواقعة بزنقة المهدي بن تومرت وسط حي النهضة، وقاموا بطرق بابهن للاستفسار عن الأمر دون أن يتلقوا أي استجابة، ليبادر أحدهم بإخطار السلطات المحلية ومصالح الأمن، التي حضرت للمكان واقتحمت المنزل لتتفاجأ بوجودالأم جثة هامدة وبجانبها بناتها الثلاث، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 5 سنوات و9.
وتم إخطار مصالح الوقاية المدنية، التي حضرت عناصرها وعملت على نقل جثامين الضحايا إلى مستودع الأموات البلدي بالمستشفى الإقليمي لالة مريم بالمدينة، حيث أمرت النيابة العامة بإعداد تقرير طبي حول أسباب الوفاة قبل الترخيص بتسليم الجثث لدفنها، وفتح تحقيق في الموضوع للوقوف على الظروف والملابسات التي كانت وراء هذا الحادث المؤسف. وحسب المعطيات الأولية،التي خلصت إليها عناصر الشرطة العلمية، فإن أسباب الحادث تعود للاستعمال المعيب للغاز في الأغراض المنزلية، إذ يعتقد أن الأم لم تحكم إغلاق قنينة الغاز المستعملة في الطبخ، ونتج عن ذلك تسرب كميات كبيرة من الغاز المميت وانتشاره داخل أرجاء المنزل، ما أدى إلى اختناق الهالكات ووفاتهن، سيما أن الشقة كانت مغلقة بالكامل وتفتقد للتهوية اللازمة.
يذكر أن عدد ضحايا الحوادث الناجمة عن الغاز القاتل، التي سجلت بجهة طنجة تطوان الحسيمة منذ بداية السنة الجارية، وصل إلى 26 ضحية، أغلبهم بطنجة، لقوا مصرعهم اختناقا جراء الاستعمال غير السليم لوسائل الطبخ والتدفئة التقليدية وسخانات الماء الصينية الرخيصة، التي يتسرب منها غاز الكربون نتيجة عدم احتراقه بالصورة الكاملة والمطلوبة.
المختار الرمشي (طنجة)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى