fbpx
الرياضة

الرجاء يشهر العقوبات في حق المتمردين

سلامي وبكاري يعودان إلى التداريب

أشهر المكتب المسير للرجاء الرياضي سيف العقوبات ضد لاعبيه المتمردين، الذين عبروا عن غضبهم في مستودع الملابس، بعد مباراة الإسماعيلي المصري، في إياب نصف نهاية كأس محمد السادس للأندية البطلة، بسبب عدم مشاركتهم فيها.
وينتظر أعضاء المكتب تقريرا مفصلا عن تصرفات بعض اللاعبين، من قبل الطاقم التقني، قبل إحالتهم على اللجنة التأديبية، وطلب استفسار منهم، ومعاقبتهم إذا اقتضى الأمر ذلك.
وأثارت واقعة مباراة الإسماعيلي، ومطالبة بعض اللاعبين بمستحقاتهم العالقة من منح توقيع، جدلا كبيرا داخل البيت الرجاوي، خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما استدعى تدخلا عاجلا من المكتب المسير الحالي.
وسبق لمسؤولي الفريق الأخضر، منح وعد للاعبين بتمكينهم من كل مستحقاتهم المالية، فور التوصل بمنحة الاتحاد العربي، بعد نهاية كأس محمد السادس، المقرر إجراؤها في فبراير المقبل.
من جهة ثانية، سيكون جمال سلامي، مدرب الرجاء، ومساعده محمد بكاري، حاضرين في الحصص التدريبية الأولى للفريق الأخضر، بعد عودتهما من الراحة بحر الأسبوع الجاري، إثر شفائهما من فيروس كورونا.
ومن المنتظر أن يكتفي الرجاء بتداريب عادية بملعب الوازيس، استعدادا لنهائي كأس محمد السادس، واستئناف البطولة الوطنية، بعد نهاية مسار المنتخب المحلي في منافسات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين المقامة حاليا بالكامرون.
ولم يستبعد مصدر ل»الصباح»، سفر بعثة الرجاء للرباط مبكرا، قبل تاريخ إجراء النهائي بأيام، للدخول في معسكر إعدادي، علما أن المباراة النهائية ستقام بمركب مولاي عبد الله.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى