fbpx
حوادث

تفكيك عصابة قاصرين بسطات

استغلوا سنهم وشكلهم للتمويه على الضحايا وشكايات وضعت حدا لأنشطتهم الإجرامية

وضعت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات، مساء الأربعاء الماضي، حدا لأنشطة عصابة إجرامية متخصصة في السرقة، يتزعمها قاصرون.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن العصابة تتكون من أربعة أشخاص، تتوزع أعمارهم ما بين 16 سنة و21، تستعين في تنفيذ جرائمها بدراجات نارية وخفة حركية عناصرها وكذا تقسيم الأدوار في ما بين أعضائها.
وأضافت المصادر ذاتها، أن تفكيك العصابة التي يتزعمها قاصر، والتي شكلت شبحا قض مضجع العاملين المتوجهين إلى مقرات عملهم أو المارة نساء ورجالا، تم بناء على شكايات تقدم بها عدد من الضحايا يفيدون فيها تفاصيل ما تعرضوا له من عملية سرقة مثيرة على أيدي مراهقين.
وأفادت مصادر متطابقة، أن الموقوفين كانوا يتصيدون ضحاياهم بعناية، إذ يستغلون وضعهم الاعتباري،المتمثل في سنهم وشكلهم الأنيق، الذي يبعدهم عن دائرة الشك، في تنفيذ عملياتهم الإجرامية بطريقة هوليودية حيرت الضحايا، قبل الفرار إلى وجهة مجهولة.
وأوردت المصادر، أن العمليات المتكررة لأفراد العصابة، وشكايات الضحايا، استنفرت المصالح الأمنية، التي أنجزت أبحاثا ميدانية وتحريات دقيقة مكنت من التوصل إلى هوية المشتبه فيهم وإلقاء القبض عليهم في حالة تلبس، بحيازة عدد كبير من متحصلات نشاطهم الإجرامي.
وعلمت “الصباح”، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية وتحديد باقي الجرائم الأخرى، التي تورط فيها الموقوفون وامتدادات أنشطتهم لإيقاف كافة شركائهم المحتملين.
وتعود تفاصيل القضية، إلى توصل مصالح الأمن بسطات بشكايات من قبل عدد من الضحايا يفيدون فيها تعرضهم للسرقة،من قبل قاصرين يستعينون بدراجة نارية.
وبمجرد توصل مصالح الأمن بإفادات الضحايا ومعطيات حول طريقة السرقة وأوصاف المشتبه فيهم، استنفرت ولاية أمن سطات مختلف عناصرها لإلقاء القبض على المتهمين، إذ بناء على تحريات ميدانية تم اعتقال أفراد العصابة في ظرف وجيز.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوفين الراشدين، تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما احتفظ بالقاصرين تحت المراقبة بالجناح المخصص للأحداث، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، بينما تتواصل الأبحاث المكثفة لتحديد عدد الضحايا، وما إن كان الموقوفون متورطين في قضايا اغتصاب ومخدرات، في انتظار تقديمهم بعد انتهاء الأبحاث على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى