fbpx
الرياضة

رسالة رياضية: “الشان”

أصرت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم على تنظيم بطولة إفريقيا للاعبين المحليين وسط مخاوف من اتساع بؤر تفشي السلالة الجديدة لكورونا.
ولم تتردد «ّكاف» في حمل سلاح التحدي، وكسب رهان تنظيم أول بطولة قارية في عز أزمة الجائحة، علها تثبت للعالم أنها قادرة على إخراس منتقديها.
فما الذي ستربحه «كاف»، ومعها الكرة الوطنية والمنتخب الوطني؟
سيكون لهذا الجهاز قصب السبق في التعامل مع الظروف الاستثنائية، وكيفية التعامل مع هذا الوباء، وسط انتقادات اتحادات قارية، فضلت الانسحاب من البطولة.
وستمكن هذه البطولة «كاف» من تسويق منتوجها المحلي، لإنعاش خزينتها، وتخفيف أزمة تداعيات كورونا.
أما استفادة الكرة الوطنية والمنتخب المحلي، فتبقى واضحة، وتتمثل في الحفاظ على مكانتهما قاريا.
ولأن «الشان» ستراقبه عيون أندية خليجية وأوربية، فإن النسخة الحالية تشكل فرصة للاعبين المغاربة، لخوض تجربة احترافية جديدة، أملا في تحسين أوضاعهم الاجتماعية، كما حصل في السابق، عندما نجح أيوب الكعبي وجواد اليميق وأشرف بنشرقي ونايف أكرد في تغيير الأجواء.
لذا، ف «الشان» تشكل لمحليي إفريقيا بوابة نحو الاحتراف، والبحث عن أندية توازي تطلعاتهم وآمالهم، أما بالنسبة إلى اتحاداتها، فهي فرصة لتسويق منتوجها ليس إلا.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى