fbpx
حوادث

سنتان لمحدث عاهة بالجديدة

أدانت الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل الوكيل العام للملك، بجناية الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي إلى عاهة مستديمة.
وجاء إيقاف المتهم إثر شكاية تقدم بها الضحية، بعد تعرضه لاعتداء جسدي بواسطة آلة حادة نتج عنها فقدانه أحد أصابعه. وعلمت “الصباح” أن الخلاف بين الضحية والمعتدي، نشب بينهما بحي المطار حين كان الضحية، الذي يعمل سائق عربة لنقل البضائع، يهم بحمل حاجيات إحدى الشابات بناء على طلبها، قبل أن يتفاجأ بالمتهم يعتدي على زبونته وخلال تدخله تمت مقاومته من قبله، واستقدم آلة حادة وجهها إلى يده ما أدى الى بتر أحد أصابعه، قبل أن يغادر المعتدي مسرح الجريمة، على متن شاحنته، فيما توجه الضحية الى المستشفى الإقليمي قصد العلاج. وبعد إشعار العناصر الأمنية توجهت إلى المكان ولم تعثر على أي طرف، باستثناء الأصبع المبتور وبقع من الدم.
وأضافت المصادر أن الضحية، تقدم بشكايته، وبعد عرضه على الطبيب، أفاد أنه يستحيل إجراء أي تدخل طبي لإعادة الأصبع لمكانه الطبيعي. وبعد تعميق البحث، تم تحديد هوة المعتدي، إذ تم إيقافه ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم، ليعترف بالتهم الموجهة إليه، ويحال على الوكيل العام الذي قرر إيداعه السجن المحلي بعد متابعته في حالة اعتقال وإحالته على غرفة الجنايات.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى