fbpx
مجتمع

إضراب وطني في التعليم

لا تزال شرارة الاحتجاجات في قطاع التربية والتعليم مستمرة، ولا تكاد أن تنتهي مسلسلات من الاعتصامات والإضرابات والوقفات، رغم اقتطاع الدولة من أجور المضربين، التي وصلت في بعض الأحيان، إلى أكثر من ألف درهم شهريا، بسبب ما يصفه نقابيون بإضعاف المنظومة التعليمية، وجلسات الحوار الاجتماعي التي لا تغير من واقع التعليم شيئا، إضافة إلى المطالبة برفع الاستثمار في الخدمات العمومية على رأس التعليم.

وفي هذا السياق، تخوض الجامعة الوطنية للتعليم، إضرابا وطنيا عن العمل في 30 دجنبر الجاري، مرفوقة باحتجاجات أمام المديريات الإقليمية والأكاديميات، بتنسيق مع التنظيمات محليا وإقليميا وجهويا. وإلى جانب هذا، سيخوض مسؤولو الجامعة، اعتصاما أمام وزارة التربية بالرباط الخميس 14 يناير المقبل.

وقرر المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، المشاركة في مسيرات الأقطاب، التي دعت لها «التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد» في 26 يناير المقبل، بالبيضاء وإنزكان، كما أكد على دعمه لإضراب التنسيقية الوطنية أيام 29 و30 و31 دجنبر الجاري.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى