fbpx
الرياضة

5 ملايير تثير الجدل بالرجاء

تخص مرحلة ما قبل الزيات ومنخرطون يرفضون المصادقة عليها

طالب بعض المنخرطين المكتب المسير المستقيل من الرجاء الرياضي، بالوفاء بوعده، بخصوص الكشف عن مصير خمسة ملايير، تخص مصاريف المكتب المسير السابق، والتي رفض الجمع العام المصادقة عليها في التقرير المالي.
ووعد جواد الزيات، الرئيس السابق، منخرطي النادي بمطالبة المكتب المسير بوثائق تؤكد هذه المصاريف، قبل تقديمها للمنخرطين للمصادقة عليها خلال الجمع المقبل، غير أن ذلك لم يحدث، لتطرح علامات استفهام حول التقرير المالي المعني بالأمر، والذي رصد مكتب خاص للمحاسبة نقاط خلل فيه.
ومع تأجيل الجمع العام، الذي كان مقررا الاثنين الماضي، رمى الرئيس المستقيل مهمة التقصي عن خمسة ملايير بيد الرئيس المؤقت الحالي، رشيد الأندلسي، الذي بات عليه مواجهة المنخرطين حول هذا الموضوع خلال الجمع المقبل، الذي لا يعرف تاريخه بعد.
ويضم التقرير المالي المثير للجدل مصاريف تعود لحقبة الرئيس السابق سعيد حسبان، أصر المنخرطون على التحقيق فيها، وعدم المصادقة عليها، في الجمع الذي عرف اعتلاء محمد أوزال رئاسة الرجاء مؤقتا، بعد تنحي حسبان تحت ضغط الجماهير والمنخرطين.
وأكد الزيات أن بعض المصاريف في التقرير المالي المذكور، لا تتوفر على وثائق، وأنه عمل مع أعضاء مكتبه على استفسار المكتب المسير السابق بغية تقديم توضيحات للمنخرطين، وهو الأمر الذي لم تعرف نهايته بعد، منذ الجمع العام الأخير للفريق.
ورغم مرور وقت طويل على الجمع الأخير، إلا أن بعض المنخرطين مازالوا يصرون على الحصول على الوثائق الضرورية، بغية إنهاء أمر التقرير المالي المثير للجدل، على أن يطالبوا بها خلال الجمع المقبل، والذي سيعرف انتخاب رئيس ومكتب جديدين، بعد رحيل الزيات.
ويعيش الرجاء أزمة مالية خانقة، بسبب تراكم الديون وتقلص المداخيل بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، لتنضاف استقالة الزيات وغياب رئيس مرشح لقيادة الفريق، إلى سجل المشاكل المطروحة حاليا.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى