fbpx
الرياضة

الفتح يبعد مدير مركبه

أقال الفتح عبد الله دادي، مدير مركب مولاي الحسن، من منصبه، من أجل تنفيذ إستراتيجيته في تأهيل أطر الفريق، والدفع بهم لتحمل المسؤولية، إضافة إلى المشاكل التي عرفها المركب في عدد من تجهيزاته.
وعلمت «الصباح»، أن حمزة الحجوي، رئيس فرع كرة القدم بالفتح، دق آخر مسمار في نعش الإدارة السابقة، باستبعاده دادي، بعد أن سبق للفريق استبعاد علي أرزام، المدير الإداري، وأمهله 15 يوما من أجل جمع أغراضه وحاجياته من مكتبه.
وأثار دادي العديد من الخلافات بين بعض أطر الفريق، الشيء الذي دفع إدارة الفتح الرياضي إلى استبعاده بصفة نهائية، بعد أن تردد اسمه كثيرا، ضمن لائحة الأطر الذين قرر الفريق الاستغناء عنهم، للدفع بأطر الفريق لمراكز المسؤولية.
وارتأى الفتح الرياضي إسناد مهمة تدبير مرافق الفريق إلى الأطر المرتبطة بعقود معه، إذ أن دادي موظف تابع لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، الشيء الذي سيعيده إلى منصبه السابق لمندوبية الوزارة بالرباط.
من جهة ثانية، تعهد الفريق بإحالة لاعبه زكرياء أزود على اللجنة التأديبية، بعد أن أوقفته الجامعة ست مباريات، ثلاث موقوفة التنفيذ، بسبب تبادل البصق بينه وبين جمال حركاس، لاعب المولودية الوجدية.
واعتبر الفتح أن سلوك لاعبه غير أخلاقي، رغم أن حركاس كان البادئ بالبصق، لكن المسؤولين لن يتركوا الأمر يمر دون محاسبة.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى