fbpx
الرياضة

التعبوني ورويز جديد الأسود

الجامعة تسابق الزمن لتأهيلهما وخاليلوزيتش يلاحق محترفين آخرين
بات في شبه المؤكد، أن يستدعي وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، محمد التعبوني وقيس رويز، المحترفين بأزيد ألكمار الهولندي وباري سان جيرمان الفرنسي، خلال المعسكر التدريبي المقبل.
وكشفت مصادر مطلعة أن اللاعبين المذكورين أبديا استعدادا لحمل القميص الوطني خلال المرحلة المقبلة، في انتظار استقطاب محترفين آخرين.
وحسب هذه المصادر، فإن الحسين خرجة، الدولي المغربي السابق، يلعب دورا مهما في لعب دور الوسيط بين العديد من المواهب المغربية والناخب الوطني خاليلوزيتش، من أجل إقناعهم باللعب للأسود.
وانضم التعبوني ورويز إلى قائمة المحترفين، الذين تسعى الجامعة إلى تأهيلهم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، في مقدمتهم آدم ماسينا، الظهير الأيسر لواتفورد الإنجليزي.
ويحرص خاليلوزيتش على انتزاع موافقة الوافدين الجدد للانخراط الكلي في مشروعه مع المنتخب، قبل الشروع في تأهيلهم رسميا، حتى لا تكون هناك أدنى مشاكل إدارية أو مسطرية أثناء تجهيز ملفاتهم.
وعلمت “الصباح” أن إدارة الجامعة تسابق الزمن لتأهيل محمد التعبوني وقيس رويز، للعب رفقة الأسود في المرحلة المقبلة. وخطف اللاعبان الأنظار إليهما في المباريات الأخيرة، خاصة التعبوني، الذي يتألق بشكل ملفت رفقة مواطنه زكرياء أبو خلال، الأمر الذي جعل عيون المنتخب الهولندي تلاحقه، أملا في استقطابه.
وكشف مصدر مطلع أن التعبوني حسم في قرار اللعب للأسود، في انتظار تأهيله رسميا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، خصوصا بعد علمه بالأجواء المناسبة في المنتخب الوطني.
وتعهد اللاعب التعبوني بتقديم أفضل مستوياته في المباريات المقبلة، حتى ينتزع ثقة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، في الوقت الذي تحاول الجامعة تأهيله قبل المعسكر التدريبي، الذي يخوضه المنتخب الوطني في مارس المقبل، تحضيرا للتصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بقطر 2022.
وسبق للجامعة أن أهلت مجموعة من المحترفين من الجنسيات المزدوجة في الفترة الأخيرة، من أبرزهم سامي مايي وأيمن برقوق وياسين بوجلاب وزكرياء بوخلال وإدريس الصديقي وغيرهم.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى