fbpx
حوادث

إحباط سرقة تمثال بابا الكراب

تمكن بعض ممارسي رياضة المشي والركض بمحيط المعلمة التاريخية «صهريج السواني» الشهير، أخيرا، من إحباط محاولة سرقة تحفة أثرية نادرة ذات قيمة ثقافية متميزة.
وذكر مصدر مطلع، أن هذه التحفة المستهدفة من قبل أربعة لصوص، هي عبارة عن « تمثال» من النحاس الأصفر الخالص يصل طوله إلى مترين ونصف، ووزنه يفوق 200 كيلوغرام، وهو لأحد أشهر «كراب» بمكناس والمغرب، ابن البلد المعروف لدى سكان العاصمة الإسماعيلية ب»بابا الكراب» وبالمقولة التي كان يرددها قيد حياته وباستمرار « الما لله وللي أعطى شي في سبيل الله»، والذي توفي منذ عشرات السنين، تاركا بصماته بالمعلمة التاريخية ساحة الهديم قبالة «باب المنصور العلج» التاريخي قلب المدينة العتيقة يتيمة من دونه. وتم إخطار السلطات المحلية والأمنية بالواقعة، التي حلت عناصرها بالمكان، في الوقت الذي تمكن الجناة الأربعة المتراوحة أعمارهم ما بين 25 سنة و30، من الفرار، بعد أن حاولوا نقل التمثال النحاسي من مكانه إلى وجهة غير معلومة، وفق تعبير بعض الشهود من ممارسي رياضة المشي والركض.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى